الرئيسية / اخبار منوعه / طائرات الأمن تراقب طرق المشاعر لرصد الحالة الأمنية ومنع التسلل

طائرات الأمن تراقب طرق المشاعر لرصد الحالة الأمنية ومنع التسلل

456330

 

 

بدأت القيادة العامة لطيران الأمن في تنفيذ المرحلة الثانية من خطة حج هذا العام 1436هــ، من بداية شهر ذي الحجة، والتي يتم فيها تكثيف الطلعات الجوية في سماء مكة المكرمة والمدينة المنورة والطرق التي تربطهما، راصدةً خلالها الحالة الأمنية والحركة المرورية والطرق التي يسلكها المتسللون لأداء الحج دون تصاريح رسمية.
ذكر ذلك قائد عام طيران الأمن بوزارة الداخلية اللواء الطيار محمد بن عيد الحربي، مبيناً أن الخطة المعتمدة لموسم الحج لهذا العام تتكون من عدة مراحل، وقال: المرحلة الأولى نفذت في العشرين من شهر ذي القعدة، حيث تم تحريك الطائرات من قواعدها وتمركزها في منطقة مكة المكرمة والمدينة المنورة، والقيام بجولات استطلاعية مكثفة للأطقم الجوية للتعرف على ما استجد من مشاريع عمرانية بالمشاعر المقدسة (منى ومزدلفة وعرفات)، والمناطق المركزية للحرمين الشريفين، والطرق التي تربط بينهم، والقيام بتجربة كافة المهابط الموجودة بها، وكذلك المهابط الموجودة في المستشفيات والأبراج السكنية بالمناطق المركزية للتأكد من جاهزيتها لاستخدامها وقت الحاجة.
وأشار اللواء الحربي إلى أن المرحلة الثانية بدأ تنفيذها من غرة ذي الحجة وحتى يوم التروية يتم فيها تركيز الرحلات الجوية على مداخل مكة المكرمة الرئيسية والطرق السريعة التي تربط بين مكة المكرمة وجدة والمدينة المنورة لمتابعة ورصد الحالة الأمنية والحركة المرورية ورصد توافد الحجيج وكشف طرق تسلل الحجاج غير النظاميين، وكذلك مراقبة الحركة المرورية والبشرية في المنطقة المركزية للحرمين الشريفين والطرق المؤدية إليها ثم من فجر يوم التروية ترفع الجاهزية والاستعداد لكافة القوى البشرية والفنية والطائرات المشاركة.
ولفت إلى أنه يتم خلال هذه المرحلة زيادة الطلعات الجوية لمتابعة الحالة الأمنية والوقوف عن كثب على حركة الحجيج أثناء تنقلهم للمبيت في مشعر منى، وتصل ذروتها صباح يوم التاسع بتكثيف الطلعات الجوية وزيادة مدتها أثناء تصعيد الحجيج إلى مشعر عرفات وما يليها من انتقالهم إلى مشعر مزدلفة، ثم صباح يوم العاشر والذي يتم فيه تكثيف الطلعات على مشعر منى لمتابعة الكثافة البشرية أثناء نسك رمي الجمرات، ومراقبة الحركة المرورية المتوجهة للحرم المكي الشريف لأداء طواف الإفاضة، وتستمر الرحلات المجدولة طيلة أيام التشريق حتى نهاية اليوم الثالث عشر.
وأوضح قائد عام طيران الأمن استمرار مشاركة طيران الأمن في منطقة المدينة المنورة في هذه المرحلة وحتى الثامن من ذي الحجة، على أن تبدأ المرحلة الثالثة من الخطة في المدينة المنورة من الثالث عشر من ذي الحجة وحتى نهايته.
كما بين اللواء الحربي أن الطائرات المتواجدة في سماء العاصمة المقدسة والمدينة النورة مجهزة للإخلاء الطبي بأحدث التجهيزات الطبية والكوادر المتخصصة ذات التأهيل العالي من الخدمات الطبية بطيران الأمن، لنقل الحالات الحرجة جواً إلى المستشفيات، مبينا أن التجهيزات المتطورة التي تحويها الطائرات والأطقم عالية التدريب والتي اكتسبت خبرات متراكمة من مواسم سابقة تمكنها من رصد الظواهر الأمنية والمرورية من الجو، وإرسال التقارير الفورية لمركز عمليات طيران الأمن وتمرير المعلومة لمركز القيادة والسيطرة وغرفة العمليات المشتركة، مؤكداً الاستشعار العالي للظروف الأمنية الراهنة والقدرة على التعامل مع أي حدث مهما كان نوعه.

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *