الرئيسية / اخبار منوعه / الفالح مكرمة خادم الحرمين لضحايا الرافعة ليست غريبة على قائد الحزم

الفالح مكرمة خادم الحرمين لضحايا الرافعة ليست غريبة على قائد الحزم

456860

 

 

كشف وزير الصحة المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح أن وزارة الصحة سوف تشارك في لجنة مشكلة من عدة جهات ذات اختصاص واطلاع من أجل تصنيف وفرز إصابات المصابين في حادثة رافعة الحرم وتنفيذ المكرمة الملكية لمستحقيها من المصابين بالحادث.
وقال الوزير “الفالح” إن مكرمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله-  ليست بالغريبة عليه فهو قائد الحزم وأيضًا قائد الكرم والشهامة وما أعلنه هو استمرار نهج اتبعه منذ القدم “أطال الله في عمره”.
 وأشار إلى أن هذه اللجنة سوف تقوم بمشاركة عدة جهات منها وزارة الصحة لأجل تصنيف الإصابات وفرزها وتعريفها طبيًا ومعرفة نوعيتها، وإعداد تقارير بأسماء المصابين ونوعية إصابتهم لتنفيذ المكرمة الملكية واستحقاقات كل مصاب في الحادث.
وكان وزير الصحة قد أثنى وأشاد خلال المؤتمر الصحفي الذي أُقيم بمستشفي الولادة والأطفال على جهود الشؤون الصحية بمنطقة مكة المكرمة من خلال سرعة الاستجابة والاحترافية ومباشرة الحدث حين وقوعه وبذل الجهود بكل احترافية واقتدار حيث جرى فرز وتوزيع الحالات حسب الإصابات وتحويلها للمستشفيات ذات العلاقة والاختصاص لكل مصاب وفي أسرع وقت.
وأوضح الوزير أنه تم الاستعانة بـ 25 ألف كادر صحي إضافي من كل مناطق المملكة للعمل خلال موسم الحج هذا العام 1436هـ ، مشيرًا إلى أن خمسة مستشفيات بالعاصمة المقدسة استقبلت مصابي حادثة رافعة الحرم المكي وتم تفعيل خطة الطوارئ، وبلغ عدد الإصابات 402 حيث تراوحت الحالات ما بين طفيفة وحرجة، وقد غادرت 284 حالة المستشفيات خلال الـ 24 ساعة الأولى من الحادث، فيما لا تزال هناك 13 حالة في وحدات العناية المركزة”.
وأكد “الفالح” أن وزارة الصحة على أتم الاستعداد التام في كل وقت وحين لمباشرة أي طارئ لا سمح الله، وما حادثة الرافعة إلا خير شاهد على خطط الوزارة وسرعة تنفيذها من خلال أسطول من عدة فرق طبية وعلاجية وإسعافية تباشر في الميدان قبل الوصول للمستشفيات ومباشرتها من الكادر الطبي والتمريض.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *