الرئيسية / اخبار منوعه / الداخلية تبرد الكبد : وتقبض على سوري وفلبينية في الرياض

الداخلية تبرد الكبد : وتقبض على سوري وفلبينية في الرياض

 

أعلنت وزارة الداخلية، تمكنها من إلقاء القبض على مقيم سوري وأخرى فلبينية يجهزان الإرهابيين بالأحزمة الناسفة من خلال معمل متكامل داخل منزل سكني بحي الفيحاء بمدينة الرياض يتم فيه تحضير المواد المتفجرة والأحزمة الناسفة وتجهيزها لعناصر الفئة الضالة لتنفيذ العماليات الإرهابية.

وأوضحت الداخلية في بيان لها السبت (3 أكتوبر 2015) أذاعته قناة الإخبارية، أنه توفر للجهات الأمنية عدة معلومات ومعطيات ودلالات حقيقية تكشف قيام مقيم سوري يدعى محمد شفيق البرازي، بامتلاك منزل في حي الفيحاء، وتقيم معه فلبينية بطريقة غير نظامية تدعى ليدي جوي، لإعداد الإرهابيين بالمتفجرات.

كما كشفت المعلومات أن المقيم يمتلك موقعا آخر بحي الجزيرة كان معدا لإيواء المطلوبين أمنيا ولتجهيز الانتحاريين.

وأضافت الوزارة، أن المعلومات كشفت قيام السوري بإحاطة المنزل الكائن بحي الفيحاء من الداخل والخارج بمواد شديدة الانفجار غير عابئ بأرواح الأبرياء من القاطنين والمترددين على الحي، وهو ما استدعى إعداد كميا أمنيا تم توظيفه في القبض على المطلوب يوم الأربعاء الماضي خارج نطاق ذلك الحي، وفي نفس الوقت إبطال مفعول المواد المتفجرة الموجودة بالمنزل حفاظا على أرواح السكان، عبر عدة فرق متخصصة في إزالة وتفكيك المتفجرات.

وعن المرأة الفلبينية، أوضح البيان، أنها كانت مسيحية ثم أعلنت إسلامها قبل عدة أشهر، وأنها كانت تساعد السوري في خياطة وتحضير الأحزمة الناسفة لتجهيزها للفئة الضالة.

وتابع، أن الإرهابي السوري أوهم الفلبينية أن الأمن السعودي إذا قبض عليها سيعاملها بكل وحشية ويدخل السيخ من أسفلها حتى رأسها ليتم شويها، لذا كانت ترتدي دائما حزاما ناسفا في حال غياب السوري عن المنزل، لافتا إلى أنه كان يعتبر الفلبينية سبية عنده.

وعن تفاصيل عملية الاقتحام، أوضح البيان، أنه حفاظا على الساكنين بحي الفيحاء فقد قام رجال الأمن السعودي باستدراج الإرهابي السوري إلى خارط نطاق الحي ليتم القبض عليه، كما تم إخلاء المساكن المجاورة لوكر الإرهابيين وفرض طوقا أمنيا بشكل كامل على المنزل لإزالة المتفجرات وإبطال مفعولها.

ولفت إلى أن رجال الأمن عثروا داخل المنزل على حزامين ناسفين مجهزين بالمواد المتفجرة وتم إبطالها، كما عثر على عشرة براميل تحوي خلائط كيميائية، و3 أسلحة رشاش و3 مخازن و88 طلقة، وآلتا خياطة وميزان إلكتروني وعدة لحام وأسطوانة أكسجين وجهازان “هارد ديسك” وثلاثة كاميرات، وصاعقا تفجير وكمية من مسامير الشظايا ومجموعة من ربطات أعواد الإشعال.

Untitled-1-Recovered-Recovered-Recovered_1

1 1_0 2 2_0 4 unnamed (1) unnamed_93

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *