الرئيسية / وظائف حكومية wazifa, jobs 1437 / «التدريب المشترك» يستقبل طلبات المتنافسين على أكثر من 3 آلاف فرصة وظيفية

«التدريب المشترك» يستقبل طلبات المتنافسين على أكثر من 3 آلاف فرصة وظيفية

«التدريب المشترك» يستقبل طلبات المتنافسين على أكثر من 3 آلاف فرصة وظيفية

أعلن برنامج التنظيم الوطني للتدريب المشترك، عن بدء استقبال طلبات الباحثين عن عمل للالتحاق في البرنامج التدريبي المنتهي بالتوظيف ضمن “المسار “29 بدءً من يوم الأحد 28 ذو الحجة 1436هـ الموافق 11 أكتوبر 2015م، ويستمر التقديم والمقابلات الشخصية من خلال الغرف التجارية وفروع التنظيم الوطني لتدريب المشترك في مختلف مناطق المملكة لمدة أسبوعين.
وأكد مدير عام الإدارة العامة لبرامج التدريب المشترك أمين عام مجلس التنظيم الوطني للتدريب المشترك المهندس أحمد بن جلاله، أن الفرص الوظيفية الشاغرة في القطاع الخاص بلغ عددها حتى الآن 3.284 فرصة عمل بمهن إدارية وفنية وسياحية وإيواء فندقي وأخرى إنشائية وحرفية لحاملي الشهادة الثانوية، المتوسطة، والابتدائية لكلا الجنسين.
وأوضح المهندس ابن جلاله أن المهن المطلوبة تنوعت ما بين محاسب مبيعات، رجل أمن وسلامة، بائع تجزئة، مأمور حجز وقاطع تذاكر، سكرتير تنفيذي, ميكانيكا السيارات, موظف مكاتب أمامية فندقية، عامل انتاج، موظف استقبال، اخصائي تمديدات كهربائية، اخصائي تبريد وتكييف، واللحام المتقدم.
ويعد برنامج التنظيم الوطني للتدريب المشترك برنامج وطني تشارك فيه وزارة العمل، وصندوق تنمية الموارد البشرية “هدف”، والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، والهيئة العامة للسياحة والتراث العمراني، والغرف التجارية الصناعية بالمملكة، ويهدف إلى تدريب وتوظيف الشباب السعودي الباحث عن عمل على مهن محددة حسب الاحتياجات الفعلية لسوق العمل في منشآت القطاع الخاص.
ويحصل الملتحق بهذا البرنامج على مكافأة شهرية قدرها 3000 ريال خلال فترة التدريب النظري، بينما يحصل الطالب في مرحلة التدريب العملي الذي يمثل 75 % من مدة التدريب، على أجره كاملاً حسب عقد التوظيف الموقع معه، وعند انتهاء البرنامج التدريبي يحصل المتخرج على شهادة معتمدة في المهنة التي تدرب عليها من المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني ويلتحق بوظيفته.
وأكد بن جلاله أن المشروع يمثل أنموذج للتعاون بين المؤسسات التدريبية و التعليمية مع منشآت القطاع الخاص وفق استراتيجيات مدروسة تهدف إلى التدريب من أجل التوظيف إضافة إلى تفعيل دور القطاع الخاص في الاستثمار في الكوادر الوطنية وهذا بدوره يتطلب من القطاع الخاص المشاركة الفاعلة في تنفيذ برامج التدريب للاعتماد على العنصر الوطني والاستفادة من المزايا التي يحققها.
وأشار إلى أن مسارات البرنامج الوطني للتدريب المشترك تتميز بمميزات عديدة، منها صرف مكافأة مالية للمتدرب أثناء فترة التدريب النظري، وتوقيع العقد الوظيفي قبل بداية التدريب، وصرف راتب شهري أساسي للمتدرب أثناء فترة التدريب العملي، واحتساب فترة التدريب ضمن الخبرة العملية، وتسجيل المتدرب لدى التأمينات الاجتماعية عند دخوله في البرنامج، إضافة إلى حصول المتدرب على إجازة سنوية بموجب نظام العمل والعمال وحسب العقد.
وجدد التنظيم الوطني دعوته للباحثين عن عمل إلى اغتنام الفرص التدريبية المرتبطة بالتوظيف في هذا المسار، وذلك بالاتصال بفروع التنظيم الوطني المنتشرة في مناطق المملكة، أو زيارة موقع التنظيم الوطني على الرابط الالكتروني. www.nsjt.org.sa .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *