الرئيسية / اخبار منوعه / الجهني وسم هذا العام مبكر ومتأثر بظاهرة النينيو

الجهني وسم هذا العام مبكر ومتأثر بظاهرة النينيو

461870

 

كشف محلل الطقس والباحث في الظواهر المناخية زياد الجهني أن التوقعات تشير بإذن الله أن الوسم هذا العام سيكون مبكراً، كما يحدث غالباً في سنوات النينيو، ففي عام 1982/1402 عام النينيو القوية و النشطة , كانت أولى الحالات المطيرة في الثلث الأول من أكتوبر و تركزت الأمطار نواحي شمال شرق و شمال المملكة و ظهر الفقع مبكراً ذلك العام، و ينطبق هذا أيضاً على عام 1997/1418 الذي كانت أولى أمطاره في بداية الثلث الثاني من أكتوبر قبيل الوسم بأيام معدودة و من المعلوم أن الوسم يبدأ من 16 أكتوبر و ينتهي 6 ديسمبر، و سمي بهذا الاسم لأنه يسم الأرض بالنبات ‏وإذا تتابع الخير و المطر في هذه الفترة يعقبه ربيع مميز و يظهر الفقع (الكمأة).
‏وأوضح أن هناك علامات واضحة لدخول الوسم (موسم الأمطار)، منها: حركة السحب من الغرب إلى الشرق استجابة للتيار النفاث الغربي و اعتدال الأجواء ليلاً بشكل كبير نتيجة حركة الشمس الظاهرية للجنوب و موجات غبار متوسطة نتيجة المنخفضات العلوية التي تنحدر نحو المنطقة .
‏وأضاف: لذلك من المتوقع أن تستقبل المنطقة لوسم هذا العام 2015 ( عام النينيو ) حالة وسمية مبكرة خلال اليومين القادمين بإذن الله نتيجة تعمق كتلة باردة إلى البحر المتوسط ‏مصحوبة بتبريد علوي جيد يزيد من الفوارق الحرارية و يستجيب لها المنخفض الحراري السطحي فيتمدد باتجاه المؤثر العلوي.
ولفت إلى أنها ستركز تأثيرها على بلاد الشام و العراق و يمتد التأثير حتى المناطق الشمالية و الشمالية الغربية من المملكة، و تستفيد المرتفعات الجنوبية و الجنوبية الغربية و الغربية وما وقع غربها من التمدد الحراري الرطب، ‏و لا يستبعد تأثر السواحل الجنوبية الغربية ببعض الأمطار المتفرقة بإذن الله
و حذر من الأمطار الغزيرة، و تشكل السيول، والرياح الهابطة على دول شرق البحر المتوسط و أقصى شمال المملكة نواحي طريف و القريات و عرعر و الجوف و أجزاء من شمال منطقة تبوك، .متوقعا أن تنخفض درجات الحرارة بشكل كبير في اليومين القادمين على شمال و شمال غرب المملكة بينما تبقى حول معدلاتها على باقي المناطق مع استمرار نسبة الرطوبة العالية نتيجة نشاط الرياح الجنوبية الرطبة والله أعلم .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *