الرئيسية / اخبار منوعه / مبتعث بأستراليا يوضح كيفية الوقاية من الهجمات الإلكترونية

مبتعث بأستراليا يوضح كيفية الوقاية من الهجمات الإلكترونية

 

 

كشف مبتعث لدراسة تقنية المعلومات المتقدمة عن طرق عدة للوقاية من الهجمات الإلكترونية المسببة لنشر الشائعات والأكاذيب عبر وسائل التواصل الاجتماعي، مطالباً المؤسسات الحكومية بتطوير نظم أمن المعلومات وتحديثها بشكل دوري للمساهمة في صد تلك الهجمات وتتبع مصدرها .
و قال خالد بن سعيد بن هشبل الشهراني لـ”سبق ” إنه أحد الضباط المبتعثين من وزارة الداخلية لدراسة الماجستير في تخصص الاتصالات وتقنية المعلومات المتقدمة بجامعة ولونجونج بأستراليا، وحاصل على ميدالية المفتاح الذهبي وللسنة الثانية على التوالي (للعامين 2014 و2015) كأحد أفضل الطلاب المتميزين في هذا المجال على مستوى 400 جامعة عالمية.
وأضاف الشهراني: الهجمات الإلكترونية أخطر من الحرب العسكرية أحياناً، وهي أحد أنواع الحرب الباردة الموجهة لمواقع وشبكات المؤسسات الحكومية والخاصة حول العالم، مشيراً إلی أن الغرض منها نشر الشائعات والأكاذيب واستغلال ضعاف النفوس في ترويجها، مضيفاً أنه لوحظ في الآونة الأخيرة ورود بعض الهجمات الإلكترونية على سيرفرات بعض الجهات الحكومية والخاصة في كل من السعودية والإمارات والتي تعتبر من نوع DDOS, DOSلمحاولة اختراقها والعبث ببياناتها والتي من الممكن استخدامها وفبركتها ليتم تناقلها في مواقع التواصل الاجتماعي للتضليل وزرع البلبلة .
وقال المبتعث: المسؤولية تقع على عاتق الجميع وتنبثق بالدرجة الأولى من مسؤولية الأفراد المستخدمين لوسائل التقنية والاتصالات وذلك بتنمية الوعي التقني بحسن استخدام هذه التقنيات، حيث إن بعض المستخدمين قد يستهدف من قبل أشخاص لإشراكهم في جرائم بدون علمهم، كما هو متبع في شبكات القرصنة Botnet أو بعض معرفات التواصل الاجتماعي المشبوهة والمدارة بأجندة خارجية هدفها زعزعة الأمن، وقد يتبادر لذهن المستخدم للوهلة الأولی بسلامة هذه المواقع وهي على عكس ذلك تماماً.
واستطرد: يجب على المنظمات الحكومية والخاصة تطوير نظم أمن المعلومات وتحديثها بشكل دوري وبنفس السرعة التي يتطور فيها مشهد تكنولوجيا المعلومات، وذلك بتزويدها بتقنيات حماية أكثر ذكاء تتوافق مع البيئات الفعلية أو الافتراضية والتي تستخدم لصد هذه الهجمات وتساعد في تتبع أصحاب هذه الهجمات على الشبكة، وذلك بمحاكاة شبكات افتراضية Honeypots وإيهامهم بأنهم يتعاملون مع الشبكة الفعلية وذلك بغرض كشف حساباتهم الحقيقية، وكما أن استخدام خدمات السحابة الإلكترونية Cloud Computing أصبح من أهم التقنيات والتي بإمكانها تلبية المتطلبات الأمنية اللازمة لحماية البيانات وكذلك استخدام تكنولوجيا البطاقات الذكية والتي تعتبر من أحدث التطبيقات إذ إن وظيفتها حماية الوصول إلى الشبكة كلياً.
وكان المبتعث الشهراني قد تلقی تكريماً من مدير جامعة ولونجونج بأستراليا في الاحتفال السنوي، بحصوله على مرتبة الشرف الأولى ومنحه فرصة لإكمال درجة الدكتوراه في تخصص أمن المعلومات للحكومة الإلكترونية الذكية في نفس الجامعة إلی جانب جامعات أخرى عرضت عليه قبولاً لدراسة الدكتوراه، كما تم تكريمه من قبل الدكتور عبدالعزيز بن طالب الملحق الثقافي السعودي بأستراليا نظير تفوقه وتدوين اسمه في لوحة الشرف كأبرز الطلاب المتميزين على مستوى أستراليا.
وأعرب المبتعث عن بالغ سعادته بهذا الإنجاز الذي تم بفضل الله ثم بفضل دعم حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين حفظهما الله لما يقدمانه من دعم لامحدود لجميع أبناء الوطن الغالي في شتى المجالات.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *