الرئيسية / اخبار منوعه / الصيعري اطمأن على أبنائه هاتفيا أمس واستشهد اليوم في جازان

الصيعري اطمأن على أبنائه هاتفيا أمس واستشهد اليوم في جازان

467330

 

 

روى شقيق الرقيب أول عبدالله خميس الصيعري، الذي استُشهد اليوم بقطاع جازان على الحدود الجنوبية، أثناء عمله في الذود عن وطنه، آخر اللحظات التي تحدَّث فيها مع شقيقه، عندما أجرى به وبأسرته اتصالاً أمس، اطمأن فيه على أسرته وأبنائه الثمانية، مبيناً لهم أنه مرتاح في عمله هناك.
وقال “عبدالعزيز الصيعري”، شقيق الشهيد، إن شقيقه البالغ من العمر قرابة ٥٠ عاماً لديه ثمانية من الأبناء، ٤ ذكور و٤ إناث، وهو من سكان منطقة تبوك، وكان قد بدأ العمل في إنشاء منزل لأسرته بأحد أحياء تبوك، ولكن شاء القدر أن يرحل من دنيا الفناء دون أن يُكمل بناءه.
وأضاف شقيق الشهيد بأن شقيقه أمس الجمعة طلب التواصل مع أفراد أسرته، وقام بالسلام عليهم، وحث أبناءه على الاهتمام بدراستهم، ومراقبة الله في كل عمل يقومون به. بعدها قال له إنه مرتاح هنا في عمله، وأغلق هاتفه. وتابع: “وفي صباح اليوم أُبلغنا باستشهاده وهو يذود عن وطنه”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *