الرئيسية / اخبار منوعه / الصور تفضح حجم خسائر الإيرانيين في حلب عندما ينتحب نجاد

الصور تفضح حجم خسائر الإيرانيين في حلب عندما ينتحب نجاد

467494

 

 

تداولت مواقع إيرانية اليوم الأحد، صورة للرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد، يبكي حارسه الشخصي السابق عبدالله باقري الذي لقي مصرعه في مدينة حلب شمالي سوريا.
وادعت وسائل إعلام إيرانية أن عبد الله باقري نياراكي (33 عاماً)، الذي سبق له أن عمل لبعض الوقت حارساً شخصياً لأحمدي نجاد كان يحارب للدفاع عن ضريح شيعي، رغم عدم وجود أي أضرحة في المنطقة التي قُتل فيها بشمال حلب.
ولم تذكر وكالة “فارس” الإيرانية، ما إذا كان القتيل عضواً في الحرس الثوري، الذي يعتبر من قوات النخبة في الجيش الإيراني.
وذكرت وسائل إعلام إيرانية أن الحارس الشخصي لأحمدي نجاد ذهب للقتال “طوعاً” في سوريا، كما أن بعض المواقع الإيرانية نشرت صورة باقري إلى جانب الرئيس الإيراني السابق والأسد ونصر الله، وفق موقع 24 الإماراتي.
وكانت وسائل الإعلام الإيرانية ذكرت أن 18 ضابطاً كبيراً من الحرس الثوري قتلوا في سوريا، خلال الأيام الماضية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *