الرئيسية / اخبار منوعه / شرط الـ”75%” يهدر ملايين الدولارات ويغتال مستقبل مرافقي المبتعثين

شرط الـ”75%” يهدر ملايين الدولارات ويغتال مستقبل مرافقي المبتعثين

468456

 

يلف الغموض مصير ملايين الدولارات التي قدمتها وزارة التعليم إلى جامعات عالمية، تعتبر أجور تعليم قرابة 40 ألف مرافق حول العالم، وذلك بعد تفعيل وزارة التعليم شرط إتمام معدل “75%” من الخطة الدراسية للطلاب المرافقين للمبتعثين الأساسيين.
وتبين التفاصيل أنه بعد بلوغ قرابة أربعين ألف مرافق من الرجال والنساء، مراحل دراسية متقدمة في معاهد اللغة والدراسات الأكاديمية في مختلف الجامعات العالمية حول العالم للحصول على شهادة علمية معتمدة خلال فترات ابتعاث ذويهم في الخارج؛ فإن شرط “75%” الذي أقرته وزارة التعليم يعتبر “الصخرة” التي تحطمت عليها آمالهم، وبالتالي خسارة مبالغ مالية تقدر بملايين الدولارات دفعتها وزارة التعليم لتلك الجهات التعليمية.
من جانبهم، طالب عدد من الطلاب المرافقين المتضررين من شرط الـ”75%”؛ وزارة التعليم والملحقيات الثقافية في الخارج؛ بإعادة النظر في القرار الذي يُشكل تحدياً لجميع الطلاب الطموحين الراغبين في إكمال دراستهم في الخارج ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي.
وقالت الطالبة “منار الشراري”، لـ”سبق”: إنها سحبت ملفها الدراسي من إحدى الجامعات السعودية بعد ابتعاث زوجها، لتحصل بعد ذلك على قبول بجامعة “نيو انجلاند” بأستراليا، مضيفة أنها أنهت دراسة اللغة الإنجليزية في أقل من سنة، وبدأت دراستها بجامعة نيو انجلاند في تخصص إدارة أعمال، منهية بذلك فصلين دراسيين.
وأضافت أنها حصلت على ضمان مالي لدراستها الجامعية، غير أن زوجها المبتعث الأساسي تخرّج في الجامعة هذا الفصل الدراسي، مفيدة بأنه يجب عليها ترك مقاعد الدراسة تماشياً مع شرط الـ”75%”.
واختتمت قائلة: “يوجد طلاب مرافقون كثر بمثل حالتي، ونطالب المسؤولين في وزارة التعليم السعودية بإعادة النظر في القرار الذي يشكل عقبة في طريق مسيرتنا التعليمية”.
“” تواصلت مع المتحدث باسم وزارة التعليم “مبارك العصيمي”؛ لمعرفة تفاصيل عن مصير التكاليف المالية الطائلة التي دفعتها الوزارة للجامعات العالمية، وتسبب شرط الـ”75%” في هدرها، غير أن “العصيمي” لم يتجاوب!.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *