الرئيسية / اخبار منوعه / اختتام “الشهاب 1” بين قوات الأمن الخاصة السعودية والباكستانية

اختتام “الشهاب 1” بين قوات الأمن الخاصة السعودية والباكستانية

469370

 

 

اختتم التمرين المختلط “الشهاب ١” بين قوات الأمن الخاصة السعودية ونظيرتها القوات الخاصة الباكستانية، في إطار التعاون المشترك بين البلدين، وتبادل الخبرات في مجال مكافحة الإرهاب، وذلك بحضور قائد قوات الأمن الخاصة اللواء الركن مفلح بن سليم العتيبي، وقائد الجيش الباكستاني الفريق أول ركن رحيل شريف، وعدد من قيادات الجيش الباكستاني الصديق وقيادات قوات الأمن الخاصة، والملحق العسكري السعودي العميد البحري الركن عبدالعزيز بن سعود الحزيم.
واستمرت فعاليات التمرين المختلط التعبوي الأول “الشهاب” بين قـوات الأمن الخاصة بوزارة الداخلية السعودية والقوات الخاصة الباكستانية مـدة أسبوعين في جمهورية باكستان الإسلامية.
 وهدف التمرين إلى تعميق أواصر الأخوة، وتبادل الخبرات، وتشجـيع التعاون العسكري المشترك، وكذلك التدريب والتخطيط لعمليات مكافحة الإرهاب بشتى صورها في المناطق الجبلية والمأهولة، وكذلك عمليات إنقاذ الرهائن وإجراءات القيادة، واتخاذ القرارات وفق المواقف المتغيرة، والتعامل مع البيئات المتنوعة والتضاريس الصعبة.
كما شمل جميع مهارات استخدام الأسلحة المختلفة، وعمل الكمائن، والتعامل مع العبوات الإرهابية، واستطلاع مناطق العمليات، وتنفيذ العمليات الليلية والتحركات التكتيكية، إضافة إلى استخدام وسائط النقل المختلفة البرية والجوية.
وقد تم التركيز خلال الفترة الماضية من تمرين الشهاب ١ على العديد من المهارات والتطبيقات القتالية والهجومية والاحترافية بين الجانبين، اشتملت على التدريب على مراكز القيادة، وإعداد أوامر العمليات والخطط التفصيلية، وكذلك التدريب على العمليات النوعية والسريعة، التي تنطوي تحت مفهوم العمليات الخاصة، والتخطيط لعمليات مكافحة الإرهاب بتطبيق الهجوم المباغت للعدو، وإنقاذ الرهائن تحت تغطية فرق الدعم والإسناد الناري.
كما اشتملت التدريبات على رفع الجوانب اللياقية، وكذلك الكفاءة والجاهزية القتالية لدى الطرفين، وتم التركيز على القيام بالعمليات الليلية، والتدريب على أساليب التحرك والمناورة في المناطق الوعرة والمأهولة بالسكان باستخدام أحدث وسائل وأجهزة الرؤية الليلية.
كما تم التدريب على عمليات الإنزال المظلي بأنواعه بغرض السيطرة واحتلال النقاط المهمة، والتعامل مع مصادر التهديد للعدو، وذلك باستخدام الرماية الحية والأسلحة المساندة، وكذلك على عدد من مهارات وتطبيقات إزالة وإبطال المتفجرات.
 وتم استعراض أحدث المعدات والتجهيزات العسكرية لدى الجانبين.
وقد حقق التمرين الأهداف المطلوبة بأعلى درجات التفوق والمهارة، وعلى جميع الأصعدة والمستويات.
علماً بأن هذا النوع من التدريبات مستمر بين البلدين، وستنفذ تمارين مشابهة حسب البرنامج الزمني المخطط له.
 وأكد رئيس أركان الجيش الباكستاني الجنرال رحيل شريف أن أي تهديد لسيادة ووحدة أراضي السعودية سيثير رد فعل قوي من جانب باكستان.
 وأوضح شريف خلال حضوره الفعاليات الختامية للتمرين المختلط التعبوي الأول “الشهاب” بين قوات الأمن الخاصة بوزارة الداخلية ونظيرتها الباكستانية بمركز مكافحة الإرهاب التابع للجيش الباكستاني في منطقة جهلوم بإقليم البنجاب الباكستاني اليوم، وفقاً لما جاء في بيان صادر عن مكتب العلاقات العامة للقوات المسلحة الباكستانية، أن السعودية وجمهورية باكستان الإسلامية تتمتعان بعلاقات أخوية قوية، تستند إلى التعاون الوثيق.
 وأكد موقف بلاده الثابت تجاه السعودية، وقال إن باكستان سترد بالقوة على أي خطر يهدد سيادة ووحدة أراضي السعودية.
وأوضح أن تمرين “الشهاب” المشترك يجسد التعاون الوثيق القائم بين البلدين الشقيقين في محاربة الإرهاب.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *