الرئيسية / اخبار منوعه / الغامدي لا إصابات بـ”كورونا في إبل منطقة مكة ونوفر اللقاحات

الغامدي لا إصابات بـ”كورونا في إبل منطقة مكة ونوفر اللقاحات

471066

 

قال مدير عام الإدارة العامة لشؤون الزراعة بمنطقة مكة المكرمة المهندس خالد بن ناصر الغامدي لـ”سبق”: “لم يصلنا أي إصابات لكورونا للإبل في المنطقة، ونحن نبلِّغ بها من خلال وزارة الصحة”.
وأضاف: “لدينا لجان ميدانية مسؤولة، تراقب جميع المزارع التي تروى بالصرف الصحي، وأي مزارع تستخدم الصرف الصحي تزال المزرعة مباشرة، وهناك مزارع تم توجيه أمانة مكة بإزالتها، يزيد عددها على 10 مزارع في الفترة الأخيرة 1436هـ، كما أزلنا المحاصيل الزراعية بالمزرعة، وتقوم الأمانة بالجولات التفتيشية الميدانية بصفة يومية على المزارع التي يشتبه في سقيها بالصرف الصحي، وإذا وجد يتم مصادرتها ومعاقبتها حسب اللجان المختصة في ذلك”.
وأوضح الغامدي أنَّ هناك 10 فروع زراعية منتشرة في منطقة مكة، وفرعين للثروة السمكية، الفرع نقل حديثًا للمبنى، ونعول عليه الشيء الكثير في تقديم الخدمة للمواطن، وهو هدفنا الأول لتقديم الخدمة له بكل يسر وسهولة، وهو ما عمدنا به.
نقص العينات
وقال الغامدي: “اللقاحات متوفرة قدر الإمكان، والكميات متوفرة، بالنسبة للمعوي والدموي وهي أغلب ما يحتاج إليها مربو الثروة الحيوانية، وعليها طلب كبير من المواطنين والجدري سيأتي من الوزارة، ونوزعه على الفروع حسب الموجود، وبالنسبة للضنك، فلدينا لجان تنفيذية تجتمع مع الأمانة، والمشروع مشترك، ومهمة الوزارة الرش خارج النطاق العمراني، حيث تصل الإصابات إلى أقل من 2 في المائة، ولدينا تعاون مع الأمانات إذا استدعى الأمر الرش داخل النطاق العمراني، وفي العاصمة المقدسة لدينا فرق ترش المزارع، وفي حال وجود أي بلاغ حول إصابات بالضنك فنوجه التعليمات للتوجه للمزرعة ورشها”.
 جاء ذلك خلال تدشين مدير عام الإدارة العامة لشؤون الزراعة بمنطقة مكة المكرمة المهندس خالد بن ناصر الغامدي صباح أمس الأربعاء مبنى فرع الوزارة بالعاصمة المقدسة، حيث كان في استقباله مدير الفرع مهندس سلمان المتعاني.
وقصَّ الغامدي الشريط وتجوَّل في أقسام الفرع، واطلع على خط سير العمل والخدمات المقدمة للمواطنين ووجّه بحل كل العقبات التي تواجه المستفيدين من خدمات الفرع من المزارعين ومربي الثروة الحيوانية، والعمل الجاد على الرقي بمستوى الخدمة المقدمة للمواطنين.
وخلال الزيارة تم استعراض الجهود المبذولة من المختصين في الفرع في مكافحة سوسة النخيل.
وأبدى الغامدي سعادته بالنتائج الجيدة التي وصل إليها منسوبو الفرع في مكافحة السوسة، ووجّه بتكثيف الجهود للوصول إلى خلو مرحلة القضاء على السوسة تمامًا بإذن الله في مزارع النخيل بالعاصمة المقدسة.
 وفيما يتعلق ببرنامج مكافحة حمى الضنك، فقد وجّه بتكثيف الجهود في أعمال الرش في نطاق اختصاص الوزارة، بما يضمن القضاء على البعوض الناقل للمرض.
والتقى الغامدي خلال زيارته بعض المواطنين، واستمع لمتطلباتهم، ووجّه إدارة الفرع بحل مشاكلهم والسعي الحثيث على خدمتهم.
وأبان الغامدي أن هذه الزيارة بتوجيه من وزير الزراعة المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي، بالوقوف ميدانيًا على احتياجات المواطنين في المحافظات كافة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *