الرئيسية / اخبار منوعه / أوروبا في مواجهة اختبار خطير بعد قرار البريطانيين

أوروبا في مواجهة اختبار خطير بعد قرار البريطانيين

اعتبر الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند اليوم الجمعة أن تصويت البريطانيين من أجل الخروج من الاتحاد الأوروبي “يضع أوروبا في مواجهة اختبار خطير” إذ “لم يعد بوسعها الاستمرار كما من قبل” وبات عليها أن “تركز على الأساسي”.

وقال هولاند في كلمة رسمية أن “تصويت البريطانيين يضع أوروبا في مواجهة اختبار خطير” مبدياً أسفه “الكبير لهذا الخيار الأليم”، ورأى في ختام اجتماع مع عدد من أعضاء حكومته أنه “لم يعد بوسع أوروبا الاستمرار كما من قبل (…) عليها في هذه الظروف أن تبدي تضامنها وقوتها”.

وتابع هولاند أن “الخطر هائل في مواجهة التيارات المتطرفة والشعبوية (…) أوروبا هي فكرة كبيرة، وليس مجرد سوق كبيرة، ولا شك أنها تاهت من شدة ما نسيت ذلك” مؤكداً أن مواطني الاتحاد الأوروبي لا بد أن “يفهموه ويمسكوا بزمام أموره”، وأكد أنه سيتوجه الاثنين إلى برلين للاجتماع مع المستشارة انغيلا ميركل قبل القمة الأوروبية ما بعد استفتاء بريطانيا، الثلاثاء والأربعاء في بروكسل.

وتعهد بأن “فرنسا ستكون إذاً في طليعة المبادرة من أجل أن تركز أوروبا على المواضيع الأساسية” معدداً “الأمن” و”الاستثمار من أجل النمو والوظائف” و”التجانس الضريبي والاجتماعي”، إضافة إلى “تعزيز منطقة اليورو والحوكمة الديموقراطية فيها”، وخلص الرئيس الفرنسي إلى أن “جوهر ما هو مطروح هو ذوبان أوروبا أمام مخاطر الإنكفاء، أو إعادة تأكيد وجودها لقاء تغييرات عميقة”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *