خواطر معايدة قصيرة2016

خواطر معايدة قصيرة2016

img_1374970433_902

كيف أنا ماعايدك ياللي غـلاك أشقانـي
كيف أبنسى؟ وانت يوميا ً تجيبه فيّـه!!
أشهد إن العيد هذا غيييير وطعمه ثانـي
يوم اشوفك فيه راجع لي مصفي النيّـه
إنت تامرني ياعمري/ كيـف تترجانـي؟
بس أشّر لـي وأجيلـك كلـي برجليّـه
في غيابك زاد عشقي.. وكثروا خلانـي
والله العالم لو أحسب وصّلـوا للميّـه!
كنت أبهرب من شماتة ربعي وعدوانـي
يوم تتركنـي لحالـي أصطفـق بإيديّـه
لكن الحين انت في قلبي هنـا وحدانـي
وكل هالميّه فـوجودك حاجة ٍ منسيّـه
ياغناتي.. ياربيـع القلـب.. ياتحنانـي
اضحك وخـل الحيـاه ألوانهـا ورديّـه
لابغيت أعزف وأغني بك تطيب ألحانـي
والقصايد في وصوفك تنكتـب عفويّـه
والله إني يوم شفتك أورقـت أغصانـي
وأزهرت في صبح عيدي (ورده سعوديّه)
لارجع خلي لحضني وصـار يترجانـي
مانظرته – مثل غيري – نظرة ٍ دونيّـه
الكبر لله ياقلبي وغيـر وجهـه فانـي
والمحبه رغم بعدك هيّه زي مـا هيّـه
(عيدك مبارك).. لغيرك مانطقها لساني
كيف أبنطقها وغيـرك مايمـر طاريّـه

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *