الرئيسية / مـنـوعـات / طفل «بلا أطراف» يجتهد ويتعلم ويمارس حياته اليومية

طفل «بلا أطراف» يجتهد ويتعلم ويمارس حياته اليومية

Screenshot_5-15

لطفل الإندونيسي تايو ساتوري (11 عاماً) يعيش في قرية بمقاطعة جاوة الغربية في إندونيسيا، ولِدَ بلا أطراف، ويحاول ممارسة حياته الطبيعية مثل رفاقه في المدرسة، إذ استطاع تعلم الكتابة والتحكم بالقلم عبر استخدام فمه حتى يستطيع مجاراة زملائه في الصف.

وتحول تايو في مدرسته إلى نموذج للطالب المجتهد والمكافح، وأوضح مدير مدرسة ذوي الاحتياجات الخاصة التي التحق بها تايو أنه على الرغم من كونه في الصف الثاني فإنه قادر على حل مسائل الرياضيات للصف الرابع مثل القسمة والضرب.

ونجح تاو في تجاوز الصعوبات وتعلم اللعب على “بلاي ستايشن” باستخدام ذقنه بدلاً من يديه لإدارة لوحة التحكم، ويلعب في كل فرصة ممكنة له ويثبت قدرته على أن يكون منافساً قوياً لأصدقائه.

وعلى الرغم من حاجته لمساعدة الآخرين أحياناً لدفعه على الكرسي المتحرك للتنقل مثلاً، لكن طبيعته المتفائلة وضحكته الجميلة تجعل منه طالباً يفضله زملاؤه ومعلموه، وفقاً لصحيفة دايلي ميرور البريطانية.

وعن سبب إعاقته قالت والدته أنها فوجئت بحالته بعد ولادتها لطفلها.

Screenshot_6

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *