الرئيسية / مـنـوعـات / حطم الاشياء لتشعر بالراحه

حطم الاشياء لتشعر بالراحه

00056164657228581553080803547034

هل مررت خلال هذا الأسبوع بظروف وأوقات صعبة جعلت مزاجك يتكدر وتشعر بالضيق المطبق على صدرك؟ إن كنت في مدينة ملبورن الأسترالية، فلن تبقى طويلا بهذه الحالة العصبية، ذلك لأن غرفة واحدة قادرة على تعديل مزاجك مجددا وإزاحة كل الثقل الذي على صدرك!

Break Room، ليست بقعة لتناول فنجان من الشاي أو الدردشة مع أحد ما، بل هي المكان الذي يُمكنك فيه التنفيس عن غضبك عبر تكسير وتدمير الأشياء!

“إد هنتر” هو المؤسس للغرفة حيث يُسمح لك فيها بتكسير كل ما تقع عليه عيناك! فقد افتتح غرفته أواخر شهر يناير للعام الجاري بعد أن سمع عن فكرتها في بلاد أخرى، وقرر أن تكون أستراليا حاضنة لمثل هذه الفكرة الغريبة.

في الغرفة، يقوم عملاء بإعطائك ملابس واقية ومضرب بيسبول، ثم تُغلق عليك الأبواب لتُطلق العنان لغضبك وتقوم بتكسير الأواني الفخارية والكؤوس الزجاجية بكل قوة تملكها! وكما أفاد هنتر، فإن معظم الزبائن هم ممن كُسرت قلبهم في يوم الحب (كما يُطلقون عليه). أما القاعدة الوحيدة قبل الدخول للغرفة، فهو أن لا يكون الزبون تحت تأثير الكحوليات أو المخدرات.

وبسبب النجاح الكبير الذي تشهده غرفة الراحة في ملبورن، فإن هنتر يُفكر في ترقية المنشأة إلى غرفتين في ضاحية كولنغوود. ويتوقع هنتر مستقبلا باهرا لمشروعه الجديد خاصة مع تزايد الضغوطات النفسية ومصاعب الحياة ما يُصب في مصلحته ويزيد من عدد زبائنه الذين يُثنون على هذه التجربة الفريدة بعد الخروج من الغرفة ويُعربون عن ارتياحهم!

يُذكر أن هذه الخطوة ليست الأولى من نوعها في العالم، فقبل أستراليا، تم افتتاح نادٍ للغاضبين في المجر يسمح للغاضبين بالتنفيس عن غضبهم عبر تكسير الأشياء ضمن أجواء آمنة، كما تُوجد غرفة مماثلة تُسمى Debosh تسمح للزبائن بالتنفيس عن انفعالاتهم عبر تكسير كل ما يوجد أمامهم مقابل 160$، تعرف أكثر على هذا المشروع في موضوع (ادفع 160$ لتنفس عن غضبك في تدمير غرفة كاملة).

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *