الرئيسية / مـنـوعـات / رجل أهانه الأطباء خلال جراحة

رجل أهانه الأطباء خلال جراحة

04094277541100236217868837501115

قضت محكمة أميركية بدفع تعويض مالي ضخم لرجل قام بتسجيل أجواء خضوعه للجراحة بالصدفة ليجد أن الأطباء الذين يجرون له الجراحة قد تحدثوا بشكل غير لائق عنه وسخروا منه وذلك لعلمهم بأنه قيد التخدير.

وقالت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، إن الرجل، والذي لم تتم تسميته، لكنه من مدينة فيينا بولاية فيرجينيا الأميركية، كان يخضع لعملية بالقولون في أبريل (نيسان) 2013، وضغط بالصدفة على زر التسجيل الصوتي بهاتفه الذكي ليتأكد من عدم تفويت أي تعليمات من الأطباء عما يجب عليه فعله بعد الجراحة.
لكن بعد انتهاء الجراحة، استمع الرجل إلى التسجيل، ووجد طبيب التخدير يقول إنه كان يريد ضربه، كما اتهمه بأنه يعاني من مرض منقول جنسيا، وعليه حصل على تعويض قدره 500 ألف دولار.
لكن الأمور ازدادت سوءا حينما أشار أحد المساعدين إلى الطفح الجلدي على جسم الرجل، وقالت طبيبة التخدير وتدعى «تيفاني إنغام»، إنها لو لمسته فإنها قد تصاب بمرض الزهري على ذراعها أو غير ذلك، وهو مرض تناسلي معدٍ.
كما سخرت تيفاني من الرجل حينما تلاحظ أنه شعر بالتوتر لدى رؤية الحقنة تخترق ذراعه، وقالت «حسنا، لمَ تنظر إذن يا معاق؟».
وكانت المحكمة قد برأت طبيب الجهاز الهضمي مبكرا، على الرغم من عدم معارضته لأي من تعليقات تيفاني، وسماحه لها بالقول إن الرجل يعاني من البواسير في تقريره، وهو ما لم يكن صحيحا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *