الرئيسية / مـنـوعـات / تعرف علي خطوره شحن الموبيل ليلا

تعرف علي خطوره شحن الموبيل ليلا

07127871310505901703717371431583

يلجأ معظم الناس إلى ترك شحن الهواتف المحمولة طوال الليل بسبب الحاجة الضرورية إليها خلال النهار.

وغالبًا ما ينسى الهاتف على الشاحن حتى فترة الصباح، ويتساءل البعض عن وجود آثار سلبية ناتجة عن إبقاء الهواتف مشحونةً طوال الليل.

ويكشف المؤسس المشارك لشركة Farbe Technik التي تقوم بتصنيع إكسسوارات الشحن شان برويسكي في بحث أعده عن الآثار السلبية لترك الهاتف على الشاحن لفترة طويلة.

وتبيّن-بحسب البحث- أن ترك الهاتف موصلاً في مقبس الكهرباء طول الليل أمر يمكن القيام به ولن يضر بالجهاز بشكل كبير، لكن على المستخدمين أن يتنبّهوا من الافراط في تنفيذ هذه العملية البسيطة.

وأوضح أن هناك بعض النتائج التي قد تظهر بسبب ترك الهاتف طوال الليل في مقبس الكهرباء ومنها قصر عمر البطارية ما يسرّع من تلفها والاضطرار إلى شراء بطارية أخرى.

وبين برويسكي أنه “يمكن لبطاريات الليثيوم أيون أن تتصرف بشكل سيئ إذا تعرض الهاتف لدرجات حرارة مرتفعة وهو ما يؤدي بالتالي إلى حدوث أضرار.”

وأضاف “اذا وضع المستخدمون علبًا على الأجهزة من شأنها عدم السماح بتسريب الحرارة، فإن تلك الحرارة ستزيد درجة حرارة البطارية وستتأكسد الخلية، مما سيعمل على تقليل عمر البطارية وبالتالي تدني صلاحيتها وعدم قدرتها على العمل”.

واقترح أن يتجنب المستخدمون سيناريو شحن هواتفهم من لا شيء حتى نسبة 100 % كلما كان ذلك ممكنًا، إذ أن ذلك سيعمل على تعطيل البطارية وتسريع تلفها.

كما تم التنبيه على عدة نقاط مهمة منها استخدام الكابلات وأجهزة الشحن المعتمدة، وعدم ترك الهاتف حتى يصبح شديد السخونة، والإبقاء على نسبة شحن البطارية بين 50 و80 % وعدم تركها حتى تفرغ تمامًا ومن ثم شحنها بنسبة 100 %.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *