الرئيسية / مـنـوعـات / انسحاب ياهووه من الصين

انسحاب ياهووه من الصين

02073550754378068148333071604120

أعلن شركة ياهو العملاقة في مجال الإنترنت إغلاق مكتبها في الصين، كجزء من خطة لتقليص أعمالها على مستوى العالم بهدف خفض النفقات.

ويعد مركز أبحاث بكين آخر مكاتب ياهو في الصين، بعد أن باعت الشركة أعمالها لشركة “علي بابا” في عام 2005.
وقال متحدث باسم ياهو إنه تقرر تقليص “حوالي 350 وظيفة”.
كما ورد في بيان أصدرته الشركة: “نجري تغييرات مستمرة لتنسيق الموارد، والتأكيد على تعاون وابتكار أفضل في كل فروع عملنا”.
وتجتهد ياهو للحفاظ على نمو الأرباح، في ظل المنافسة المتزايدة مع محركات البحث الإلكترونية المنافسة، مثل غوغل.
كذلك تحاول شركة سونيفيل، ومقرها كاليفورنيا بالولايات المتحدة، أن تتكيف مع اتجاه المستهلكين المتزايد لاستخدام الهواتف المحمولة، التي تجذب عائدا أقل من الإعلانات.
وكنتيجة لهذا، تسعى ماريسا ماير، المدير التنفيذي لياهو، أجرت عددا من عمليات الاستحواذ، في محاولة لتنويع نطاق أعمالها وإضافة المزيد من مصادر العائد المادي.
وفي وقت سابق من العام، أعلنت ياهو عن خطط لبيع حصتها في شركة “علي بابا”، أكبر شركات التجارة الإلكترونية في الصين، والتي تقدر بأكثر من 30 مليار دولار.
كما تمتلك ياهو حصصا في “ياهو اليابان”. وقدرت أعداد العاملين في الشركة عالميا بحوالي 12500 موظف بنهاية عام 2014.
وياهو هي أحدث شركات التكنولوجيا الأمريكية التي تنهي أعمالها في الصين.
وكانت غوغل قد انسحبت بشكل جزئي في عام 2010، بعد صدام مع السلطات الصينية بشأن الرقابة.
كذلك أغلقت شركة زينغا للألعاب مقرها، وقلصت 70 وظيفة بعد فشل منتجاتها في التنافس في السوق المحلية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *