برودكاست ضيق وحزن للبلاك بيرى

سألَوٍنيٌ عنكْ : $وَ يشتعل قلبيْ بِ طآريكْ وَ آبلع ريقْ الحنينْ وَ أقولْ : مدري عنهُ !! </3

وْيِّنْ آلطرُيِّق آلليِّ يِّوْدْيِّ لـ لقيِّآگ طآلت خطآوْيِّ آلبّعدْ بّيِّنْيِّ وْبّيِّنْگ

لوْ ڪّنأإآأإآ نعلمْ ألنھأإآيّأإآأإآت لتجنبّنأإآأإآ ڪّثيّرُأإآ مْن أإآلبّدْأإآيّأإآأإآت رُغمْ رُوْعتھأإآأإآ =(

يّذبّحنَيّ آلوْجدْآنْ مْن گثرُ [ مْـَ / آشْشْشْشْتآقَ ] يّآجْعْعْعْعْعل لح‘ـظآت آللقْقْقْآ بّگِ . . | قرُيّبّهَ ~

ۄھلْ يحُق ليّ أنْ أُسمميكك : سععآدتيّ ‘$

مُرغمون ” عَلىْ آلعيِشّ ب / وآقعَ ’لآ يتنآسَسَب معّ مَشآعرنآ ! ][ مرغمُون ][

ڪّل شيّء سٍيّأإآتيّ بّـ أإآلوْقت أإآلمٌنأإآسٍبّ . لمٌن يّتقن طرُيّقة أإآلأإآنتظأإآرُ ” !!

أڪّرُهَ عصًبّيّتيّ !! عندْمٌآ أجرُح مٌن أحبّهَمٌ مٌن دْوْن قصًدْ

الصادقون في عواطفهم لا يتغيرون أبدا ;”)

هنآك اشخآص نحتآج وجودهم بالقرب ! ليس بالضروري ان نحآدثهم دوماً ، ولكن وجودهم وحدة يكفي ، لأنه يجعلُ السعآدة منآ اقرب ! هكذآ هُم !

عفوآ آلوَجع ليِس بِ صورھ بآكيِہَ آلوجَع مآيُفتتّ آلأضلعُ بِ صَمتّ </3

آنَتْ وُحَدِدِدِگ . `لآ لقَيّتـگ شَفّتْ . . / آلفَرحَ وُلآ فَقَدِدِدِتگ آنَتْ آدِرىّ ـآ . . / وُشَ يجَينْـيّ

رغم آمتلاآءءٌ ~o) ( آلگوون بَ الأوگسجين إلا انني بدونهه اختنق

آححيآنُ تبگي/ ولآ تدري? ؤششُ آلقصصه ! غيير آنگ . . ( تعبت ) ممن گل ششي !?

اشتتقت ل شخص ليس ههنآك آي آمل ‘في لقائه الآن ;”(

س تضلين آنتِ آلذي لإ يكفينييُ عنه آحد ڳونوٱ ڳ قلبهآ وٱحبڳم بقدرهٱ

لّمْ أتّخًيْلُ يّوْمّاً إآنّ آلّلإأشّتْيَأإآقّ لّشَخًصْ يّؤلّمْ هّكّذأآ

للآآسَف مَ زلت آصمَت عندمآ اتضاييَق !ثمّ يسآلوُنيَ بهُدوء # هل ھٓنآكك مَ يزعجُكك فأجيب ب آبتسَآمه لا مَجُرد مَلل

تععال : آبحكيلک عن آحد ب يَہلكك نفسهہ هَ عشااأإآنک =(

آذآ تلآأإآشىّ غلأإآگ ومّآاآتْ آلشّوْقُ بْعّروّقيً تّأإكّد ْمآنّيْ فّوقْ آلـآإأرّضُ تُرى ُآلـآإأرّض هّي فوقّيْ

كَمْ هُوَ مُؤْلِمْ إذّآ تُرِيّدْ أَنْ تَبُوْحَ لَهُمْ بِمَا فِيْ قَلْبِكَ إِتَجَاهَهُمْ فَلـَا تَسْتَطِيّعْ لـِأَنَّ كِبْرِيَائُكَ يَقِفْ أَمَامُكَ خَوْفَاً مِنْ أَنْ رَدَّ فِعْلِهِمْ تّكُوْنُ جَارِحہّ

حيانــا .لا تكون الذكريات “السيئه”وحدها هي سبب حزنك. بل { أجمل } الذكريات التي تعرف أنها لن تتكرر ثانيه –

عنّدمأإآ تغلّقْ أبّوأإآبُ أإلسّعًأإآدّة أإمّــآمنأإآ قّدْ تّفًتُحْ أبّوأإآبْ أإخّرىٌ لْلسّعٌأإآدّة وّلكًننأإ لآأإآ نّشّعّر بهأإآ لإأننّأإآ نّمضْيُ وقّتُنأإآ فيّ أإآلحّسّرة عّلًىْ آلأإبواآبّ أإلمّغلْقّة

عندما لا يهتم بك شّخصْ مآ , إذهبّ بهدوءَ ? ” غادرّ عالمہَ ” لا تسألہَ : لمآ ، ? گيفّ ? مَتى ؟! فقط إذهب , ? إتركْ لہَ [ رمآد الذگريآت ] لـٍ يفيقّ مِنّ غيبوبتہَ يُوماً , فــ يبحثّ عنكْ –

اذآ صآدفت إنسآن ؛ يمتلگھْ آلخوف من ” تجآرب آلحب ” ! فـ آعلم أن بدآخلھْ قلبَ إن أحبَ ( أحب بِصدق آلعآلم كلھْ ♥ )

هدوءُ آلآإأنفآسّ لآإأيعني حتمآإأ آننآأإ بخّير ربمآأإ نڪّونُ آموْاتَ ولڪّن لمّ ندْفنَ بّعدَ

آعشق نِھآإأيآت ‏آلليل.، حٺى لۆ لم ٺڳن معي يڳڤي آنھہ ۆقٺ , ڳآإأن يججَجمعني بـڳڳ

ولهُ في القلب نبضة شوق لَا تتوقف

أنَا أبْكِيْ لا لِـ شَيْء ؛ فَقطْ لِـ أنّنِيْ أشْتَاقُ لِلنصفِ الآخرَ مِنْ رُوحِيْ !~

وش اقول !’ – ( الحب لك ‘$ شرحھِہ هَ : ططويل (=|

قرب أبآخذ من ثوآنيك ، / إشوي ودي أقول آللي من ” آلعآم , يخفى” ! ترى آلبشر مآتشعر إبقيمة ، / آلحي إلآ ليآ ودع حيآته وتوفى !

“سسسهرْ ! قِلَّةْ منآمْ وُ وُ وُ خآطِريْ ضآيَقْ ,’ عرفتْ شلون آلتعبْ ,’ لآجتْ معهْ آعصصصآب مِنشدَّهْ ؟! مَللْ ,’ حتَّىْآ كرهتْ ( آلبوحْ ) وُ مآنِي لـ ( آلحكِي طآيِقْ ) مَآ فيني شئْ ! بسْ وجعْ قلبْ ,’ ممزُوج بِ آحسآس هآلِكْ

ومَـن وُيــنْ تجي الراحـہُ . ?!و قلبـَيےْ فاقـد لـہُ وريـد =(

تفھمَون وش / مععنيُ وجعَع’ ) ! هو اخوو الموتتّ ; ) بس رُوحک مَ تروح

تبيً تششوفَ إليً ﯾعزک ۈﯾغلﯾک سוفر ۈششوف إليً ﯾحاتيً ۈﯾسוل

اعْذَب آلنّآس مَنْ يَمرّ فِي حَيَآتنَآ وَيَتْرُكُ خَلْفَهُ ذِكْرَى جَمِيلَة

اول لقى م يشبہ حالنا . . الحين = / ي ليتنا للحيين .̓ بأول لققاناا ♥♥

من رااح ː( قلت اللہ معہَ هَ ۆين …مَ / رآح ، لكگن ! ‘. لآ يرجع يدۆر مگآنہَ هَ ˛

لِلشٌؤقِ لّحُنْ ♡̷̷̷̷ لّـآ يسُمعّهہْ إلّـآ مّن ذآقّ ؛ + . . ألّمْ آلبعَد <\3

” من قلبي ٱريد ♡’ ٱن ٱختفيّ لمدة معينھه ولا يسأل عنيّ ٱي مخلوق ! وكأننيّ لم ٱخلق : ) +̶ رآحھه لآ ٱكثر

. تدري متى بتعـرف معنى ألألـم ” *.* لا شفت أنسان انت مزعله قدامك { يدفنونـه }

مافيــ خطأ فيَ هذآ الزمنَ غير كبر العطَآ ناسٍ يجيبون سيرتكـ بالسوَء . . وأنت لهم : ستر و غطآ ♥

سَ يأتيّ يييوم رحيليّ – للأبد , ! وسيعرفونّ حينهاا : كم كإن آهتمآمي بهم جميلاً $!~

. . . . . أععشقـكك كّـثيراً ي . . . ” أنـت ♥ !

صصصصدقونيَ / , [ غيَآبيَ ] , ب يَججيَ فجأهہ , بسس : لـآ تسستعججلـون !

* * لَمِممِآذآ مَنّ نُححِحبَهُمَ أككْككَثرَ يرَحِلوُنٍْ أوُلآ ، ='( !

قلبيّ وآعرفہ 3 \ > م يفيد الرجآ فيہَ لآ حبَ حب ؛ \ ولآ انكسر حيل قآسيّ ! =/

يَ خفآيُآ ٱلـــوقت . . ھآتي وش بعععــــد‘ ! < / 3 :”

رغمَآ عني يخنقنيَ [ الحنينَ ] لـ أيآم لن تعَودّ . . . !

م̉ آب̃ﯾـــھہ بســ̭͠سْ ، ، يَ ل̨يتّھ يجيّ وياإخ̲ذ / ذگرﯾاتــــھ

دآخليّ ‘ شٌوق ‘ لو تقرآ حروفھ تعرفّ آنگِ بَـ : آلحشآ همممي آلوحيد <3

وٱلله مٱگرهتگ لگـَن̉ن للٱسف خٱبت بگ ضـَن̉ون̉ي =( (N)

لآ تعَودني عَ قربگ گثير ،. . ثٌم تترگني عَ حآل آلضمى

صبآح آلـ : آھ مع طآريُ غيآب آروآح نهوآهآ كذآ رآحت بلإ موعد بلإ تقدير بلإ حتى فمآن آللهُ : (

مَ طـآبْ جِرحّي صحّ بس خآطريْ طآب ۈ مَ عاد بَاقي شيّ ٱضحّي عشآنہ !

لم آعد آطمح ل : سعادههَ أگثر . . . آگتفيت بگ

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *