الرئيسية / مـنـوعـات / ام شاركت في عملية قيصرية لتكون أول من يلمس توأمها

ام شاركت في عملية قيصرية لتكون أول من يلمس توأمها

08134133884248550100200353702177

أصرت امرأة استرالية، أم لتسعة أطفال، على المشاركة في عمليتها القيصرية، وأدخلت يديها إلى داخل رحمها، وأخرجت طفلتيها التوأم، لتكون أول من يلمسهما.

وكانت جيري وولف (40 عاما)، خضعت لأربع عمليات قيصرية من قبل، ولكنها قررت أن تكون الخامسة غير عادية، وغير تقليدية، من خلال المشاركة بها، وأصرت على الأطباء بأن تكون هي أول من يلمس طفلتيها.

وعارض الأطباء في مستشفى جون هنتر في مدينة نيوكاسل بمقاطعة نيو ساوث ويلز الاسترالية رغبة المرأة في البداية، ولكنها أكدت لهم أن هذا الإجراء موجود فعلا، وإنها قرأت عنه على الانترنت تحت مسمى “الولادة القيصرية بمساعدة الأم”.

وتمكنت وولف من إخراج طفلتيها ماتيلدا، التي ولدت بوزن بلغ 3 كيلوغرامات، وفيوليت، بوزن 2.5 كيلوغراما بمساعدة الأطباء، بينما كان الجميع في غرفة الولادة يلتقطون الصور لهذه المرأة “الشجاعة”، بحسب ما أوردت صحيفة “ديلي ميل” أستراليا.

وقالت وولف للطاقم الطبي، الذي أجرى لها عمليات تعقيم دقيقة قبل مشاركتها في العملية، إنها تملك الحق الكامل في “التقاط” طفلتيها، مشيرة إلى أن “الجسد جسدي، والولادة ولادتي، والأطفال أطفالي”.

وذكرت الصحيفة أن وولف لديها 9 أطفال قبل ولادتها للتوأمين ماتيلدا وفيوليت، أكبرهم يبلغ من العمر 19 عاما، مشيرة إلى أن العائلة لا تخطط لإنجاب المزيد من الأطفال.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *