الرئيسية / مـنـوعـات / والد يقطع رأس ابنه انتقاماً منه

والد يقطع رأس ابنه انتقاماً منه

والد يقطع رأس ابنه انتقاماً منه
04091711368207863038703303088771

 قطع والد رأس ابنه وقطع جسمه إلى أجزاءٍ صغيرة باستخدام ساطور ووضع الرأس على الطريق أمام المنزل كي تراه الوالدة وتشعر “بالغباء” بحسب قوله!

هذه ليست رواية مخيفة أو من نسج الخيال… بل قام رجل يدعى جيريمي لي رايت من ولاية لويزيانا، 30 عاماً، بقطع رأس ابنه جوري ليريت (7 سنوات) المقعد والذي يعاني من شللٍ دماغي وبحاجة إلى عناية قصوى، واعترف لاحقاً بجريمته أمام الشرطة بعد أن رأى سائق دراجة رأس الطفل المقطوع أمام الطريق.

واكتشف المحققون لاحقاً جثّة الطفل في مكبّ للنفايات بالقرب من المنزل وكانت يداه ورجلتاه مقطوعتين أيضاً. اعترافات الوالد أمام الشرطة تعلّل دوافع الجريمة بعدم قدرته على الاعتناء بابنه، ونفّذ جريمته حين كانت الوالدة غائبة عن المنزل لوضع سيارتها في المرأب.

فظاعة الجريمة أثّرت برجال الشرطة الذين حضروا إلى مكان الجريمة والبعض منهم خضع لجلسات مشورة من أخصائيين. حدّدت المحكمة كفالة جيريمي بخمسة ملايين دولار وقد يواجه حكم الإعدام في حال أدين بارتكاب جريمة من الدرجة الأولى.

الشرطة لا تزال تبحث عن دافعٍ حقيقي لارتكاب الوالد هذه الجريمة وبعض الأقارب يقولون إنّ جيريمي كان يشكو دائماً من سماع أصواتٍ في رأسه، مضيفين إنّهم طلبوا من الوالدة تركه. يُذكر أنّ سجلّ جيريمي مليء بالاعتقالات بسبب تعاطي المخدرات والسرقة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *