رسائل عتاب

قلمي وهل في الفكر تعبيرا لتكتبه
ام ان افكاري ستنفح عن مآسيها

لا شيء في القلب مكتوماً لأخرجه
ولا به افكار بعد اليوم يخفيها

قلبي وقد كان مملوكاً باسرته
رد القيود لصانعها يعانيها

وصدى بصوت عذب والثقلين تسمعه
لو انها دامت لغيرك ما تلاقيها

يامن لحب الامس قد كنت تملكه
اسمع لأصوات واندم عن مؤديها

واسقي عيونك من دمك لتسكبه
دمعاً على الخدين بانت في مجاريها

لو كان لك قلب تحت الدمع اغسله
او أن لك روح تشربه ليحييها

اين الغرور الذي قد كنت تحسبه
سر الجمال فأنت اليوم تخزيها

وهبتك الاخلاق من افضل مكارمه
فزاد نفسك غروراً من تباهيها

والبسك قلبي جمالا لست تملكه
وأعطيتك الشمس عن عيني تغطيها

ذاك الجمال الان عن عينيك حرّمه
والنوم عنها محرّم في لياليها

شوف الذي ارواك احقاداً فعاتبه
او زر طبيب النفس علّه ان يداويها

او اشعل النار في صدرك لتحرقه
فلا لنفسك سوى حبي سيشفيها

علّمتني الحب في عينيك اقرأه
اواجه امواج في بحرك اعانيها

فصرت مهاراً وموجك صرت اغلبه
واليوم لي موج جسمك غارقاً فيها

ما عدت ارجو كلاماً منك اسمعه
ولم اعد اهديك ابياتي تغنيها

انا وروحي نعيش العمر نكمله
اضحك معاها في الدنيا والهيها

واليوم ابكي على حبك وادفنه
وأٌنسيَ القلب ايامك وماضيها

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *