الرئيسية / خدمات الطلاب والطالبات / بحث عن الزعيم احمد عرابى .. word منسق وجاهز للطباعة

بحث عن الزعيم احمد عرابى .. word منسق وجاهز للطباعة

 

إدارة
مدرسة

بحث عن

أحمد عرابى

إعداد الطالب

أحمـــــــــــد عـــــــــــرابى
ملحمة مصرية وطنية عرفت الانتصار والانكسار وعرفها المصريون بالتعظيم والتأثيم بطلها خرج من بين الفلاحين المصريين عاشتها مصر بين الرجاء والإحباط شريط طويل يبدأ من 15 يناير 1881 بعريضة قدمها أحمد عرابى إلى رئيس النظار (رئيس الوزراء) يطلب فيها عزل ناظر الجهادية عثمان رفقى وتشكيل مجلس نواب وينتهى الشريط فى تقديرنا فى 3 أكتوبر 1901 اليوم الذى أدلى فيه أحمد عرابى بحديث إلى جريدة المقطم الاحتلالية يعتذر فيه عن الثورة ويتحدث عن الإنجليز بالمحاسن والملاينة مرورا بأحداث جسام من يوم عابدين المجيد 9 سبتمبر عام 1881 وصيحة عرابى لقد خلقنا الله أحرارا ولم يخلقنا تراثا ولا عقارا فو الله الذى لا إله إلا هو سوف لا نورث ولا نستعبد بعد اليوم ومرورا بيوم الثلاثاء الحزين 11 يوليو عام 1882 وضرب الإنجليز للإسكندرية ويم 15 سبتمبر عام 1882 ودخول الإنجليز القاهرة والكثير من الأحداث المهمة والكثيرة وسوف نعرض لها بالتصوير البطيء مع مسيرة أحمد عرابى فى 31 مارس عام 1841 ولد أحمد عرابى فى قرية (هرية رزنة) شرق الزقازيق مديرية الشرقية والدة فلاح شيخ البلد حظى بدروس فى مبادئ الحساب والقراءة على يد ميخائيل أفندى غطاس صراف البلدة فى الثامنة من عمره أرسله أبوه إلى الجامع الأزهر ليحصل على شيء من اللغة والفقه والتفسير وفى عام 1854م أصدر سعيد باشا قرارا بتجنيد أولاد المشايخ فى جيش الخديوى فتم تجنيد أحمد عرابى وعين بدرجة بلوك أمين ورقى إلى ملازم ثانى فى يوم 25 نوفمبر عام 1858م وإلى ملازم اول فى 23 فبراير عام 1859م وإلى يوزباشى فى 18 أبريل عام 1859 وإلى رتبة صاغ فى 17 ديسمبر عام 1859 وإلى رتبة مقدم 1860 وإلى القائمامقام (عقيد) عام 1861 ثم أصدر الأمير بتعيينه وكيلا لوزارة الحربية فى 4 يناير عام 1882 وفى فبراير 1882 اختير احمد عرابى ناظراً (وزيرا) للحربية فى وزارة محمود سامى البارودى باشا.
هل أصف لكم فلاح الشرقية الذى أصبح ناظراً للجهادية ويصفه لنا ويلفريد بليت محامى أحمد عرابى والمتعاطف معه يقول ( نموذج للقائد الفلاح طويل وعريض المنكبين بطيء الحركة نوعا ما يشبه فى مشيه شيخ البلد فلاح من طبقة الفلاحين هو جزء من الفلاحين) ويقول بليت أيضاً (كان إيمان عرابى بالفلاح هو الشيء الأساسى الذى يميزه عن بقية المنادين بالإصلاح فى عمره )
فى 15 يناير عام 1881 اجتمع عدد من الضباط فى منزل أحمد عرابى منهم عبد العال حلمى وعلى فهمى والألفى أفندى يوسف وأحمد عبد الغفار واتفقوا على عريضة إلى رئيس النظار (رئيس الوزراء) يشكون ناظر الجهادية عثمان رفقى لانحيازه لبنى جيشه مواجها لحقوق المواطنين الذين طالبوا بعزل ناظر الجهادية العسكرية وإلقاء السخرة … ووقع العريضة احمد عرابى وعلى فهمى وعبدالعال حلمى وقدموا العريضة لرياض باشا رئيس الوزراء .
وفى 31 يناير عام 1881م عند قصر عابدين اجتمع برئاسة الخديوى توفيق وتقرر إيقاف أمراء الآليات الثلاثة الذين وقعوا على العريضة ومحاكمتهم أمام مجلس فوق العادة وفى مساء نفس اليوم حاول عثمان رفقى أن يخدعهم فأرسل إليهم يدعوهم فى الحضور فى صباح اليوم لتالى أول فبراير عام 1881 للاحتفال بزفاف جميلة هاشم شقيقة الخديوى وذلك فى مبنى قصر النيل وبالمناسبة هذه المبانى تحولت إلى معسكرات كانت إلى أيامنا بالجامعة فى هدفا لمطاردات طلاب الجامعة للمطالبة بجلاء الإنجليز وهذه المعسكرات مكانها الآن فندق هيلتون النيل وقصر الجامعة العربية المهم أن الثلاثة أدركوا أن هذا فخ .
يـــــــوم عـــابـــدين
أصبح احمد عرابى والخديوى توفيق كالقط والفأر لا يأمن أحدهما للأخر وحدد أحمد عرابى موعد التحرك الساعة الرابعة بعد ظهر يوم الجمعة 9 سبتمبر عام 1881 وتوافدت قوات الجيش على ميدان عابدين والآليات بقيادة احمد عرابى واحمد عبد الغفار وإسماعيل صبرى فهمى واحمد صادق وقواده والأجانب ونزل الخديوى توفيق إلى الميدان وطلب أحمد عرابى متوجها إليه وسيفه فى يده وخلفه ثلاثون ضابطاً ودار الحوار التاريخى .
الخديوى: ما أسباب حضورك بالجيش إلى هنا ؟
عرابى: جئنا يا مولاى نعرض عليك طلبات الجيش والأمة وكلها طلبات عادلة وما هذه الطلبات : إسقاط الوزارة المستبدة وتأليف مجلس نواب على النسق الأوروبى وبلاغ عدد الجيش على العدد المعين فى الفرمانات والتصديق على القوانين العسكرية التى أمرتم بوضعها- كل هذه الطلبات لا حق لكم فيها وأنا وريث ملك هذه البلاد عن أبائى وأجدادى.. وما أنتم إلا عبيد إحسانا منا.
لقد خلقنا الله أحرارا ولم يخلقنا تراثا وعقارا فو الله الذى لا إله إلا هو سوف لا نورث ولا نستعبد بعد اليوم . وعاد الخديوى توفيق لسراى عابدين ولكن المطالب أجيبت وأسقطت الوزارة وفى أكتوبر عام 1881م صدر أمر الخديوى بانتخاب مجلس للنواب وتم افتتاح المجلس فى 26 ديسمبر عام 1881 وأقال الخديوى وزارة رياض… وتمت حركة توقيعات من الفلاحين تطالب بالدستور وتأكدت زعامة عرابى توقيعات من الفلاحين تطالب بإلغاء السخرة وإلغاء الاحتكار البشوات لمياه النيل وحماية الفلاحين من المرابين الأجانب أنها إذن ثورة عرابى للفلاحين الذين تجمعوا فى المحطة أنا أخوكم فى الوطنية.. اسمى أحمد عرابى ولدت فى قرية رزنة فى بلاد الشرقية هذه الحرب الباردة :- بعد يوم عابدين دخلت الأطراف المختلفة أحمد عرابى والخديوى توفيق والإنجليز والقوى الموالية لعرابى والقوى القوى الحرب الباردة كل طرف يحشد قواته ويهيىء نفسه للمعركة الفاصلة المكشوفة التى سالت فيها الدماء.. فى 19 مايو عام 1882م بدأت انجلترا تحشد أسطولها فى البحر الأبيض المتوسط وبدأت السفن الإنجليزية تقترب من شواطئ الإسكندرية .
وفى 25 مايو عام 1882م تقدمت إنجلترا وفرنسا بإنذار لنظارة محمود سامى البارودى ونسخة من الإنذار للخديوى توفيق تطالب باستقالة الوزارة وخروج أحمد عرابى من القطر وتحديد إقامة عبد العال حلمى وعلى فهمى فى الريف وتخفيض عدد الجيش وبادر توفيق بقبول الإنذار واجتمع مجلس النظار فى منزل محمود سامى البارودى ورفض الإنذار رفضا باتا ويوم 26 مايو قدم الآلايات بالإسكندرية برقية إلى الخديوى توفيق يتمسكون بعرابى ناظرا للجهادية وعند هذا الحد قدم الأدميرال سيمور قائد الأسطول الإنجليزى يوم 10 يوليو عام 1882 م إنذار إلى طلبة باشا بأنه فى اليوم التالى الثلاثاء 11 يوليو عند شروق الشمس سوف يضرب الإسكندرية إذا لم يسلم للإنجليز البطاريات الموضوعة فى رأس التين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *