الرئيسية / مـنـوعـات / ملابس تختفي تدريجيا مع الجلوس على الإنترنت

ملابس تختفي تدريجيا مع الجلوس على الإنترنت

ملابس تختفي تدريجيا مع الجلوس على الإنترنت

200

 اخترع العلماء الأميركيون في نيويورك ملابس خاصة للذين لا يفارقون الإنترنت والشبكات الاجتماعية، لتصبح هذه الملابس بعد ذلك طريقة ناجعة للتخلص من الإدمان على الانترنت. يكمن جوهر هذه الملابس في تعديلها الخارجي مع كل ميغا بايت ينقضى على الهاتف. يوجد بين الهاتف وملابس الشخص صلة مباشرة تتمثل بالميغا بايت ففي كل مرة يستعمل فيها الشخص، الذي يرتدي هذه الملابس، الإنترنيت تختفي من جسمه أجزاء من ملابسه وكلما زاد الاستعمال للإنترنيت، زادت ملابسه شفافية .

باستطاعة هذه الملابس الذكية أن تقرأ البيانات من الهاتف الخليوي، وأن تتابع نشاط صاحبها في الشبكات الاجتماعية، ومن ثم تختفي إذا استغرق طويلا في استخدام الإنترنيت.

يقول المخترعون لهذه الملابس الذكية أنهم يهدفون إلى مساعدة الناس المدمنين في استخدام الشبكة العالمية، وكذلك لمراقبة الوقت الذي يضيع في الإنترنيت. وهنا تكمن مسألة هامة جدا حول خصوصية الناس. ففي الحياة الاعتيادية يعكس الناس عموما كمية قليلة من المعلومات عن أنفسهم أما في الحياة الافتراضية فنحن بمثابة العراة أمام الآخرين بما في ذلك الغرباء. اليوم لمعرفة أي شيء عن أي شخص لا حاجة للاستخبارات لإننا نعطي كل شيء عن أنفسنا وحياتنا ونقدم المعلومات التي تنتشر مباشرة في جميع أنحاء العالم.

وتتكون هذه الملابس المستقبلية بواسطة تكنولوجية الطابعة 3 – دي وبعد ذلك يتم توصيلها مع صاحب الهاتف المحمول.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *