الرئيسية / مـنـوعـات / ماهو حكم الحج

ماهو حكم الحج

حكم الحج لإنّ الأصل في حكم الحجّ هو الوجوب في الكتاب، والسّنة، والإجماع، فأمّا الدّليل من الكتاب فقوله سبحانه وتعالى:” وَللهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ اللهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ “، آل عمران/97، وحرف عَلى: يدلُّ على الإيجاب، لا سيّما إذا ذُكر المستحقّ، وقد أتبعه بقوله تعالى:” وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ اللهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ “، ليوضّح أنّ من لم يعتقد بوجوب الحجّ فهو كافر، وأنّ وضع الله عزّ وجلّ للبيت، ووجوب الحجّ إليه، إنّما هو لمنفعة النّاس، لا لحاجته سبحانه وتعالى إلى الحجّاج، لأنّ الله سبحانه وتعالى غنيّ عن العالمين. وأمّا الأدلة من السّنة النّبوية فكثيرة، منها حديث أنس بن مالك رضي الله عنه قال:” نُهينا أن نسأل رسول الله – صلّى الله عليه وسلّم – عن شيء، فكان يعجبنا أن يجيء الرّجل من أهل البادية، العاقل فيسأله ونحن نسمع، فجاء رجل من أهل البادية، فقال: يا محمّد أتانا رسولك فزعم لنا أنّك تزعم أن الله أرسلك؟ قال: صدق، قال: فمن خلق السّماء؟ قال: الله، قال: فمن خلق الأرض؟ قال: الله، قال: فمن نصب هذه الجبال وجعل فيها ما جعل؟ قال: الله، قال: فبالذي خلق السّماء، وخلق الأرض، ونصب الجبال، الله أرسلك؟ قال: نعم، قال: وزعم رسولك أنّ علينا خمس صلوات في يومنا وليلتنا، فقال: صدق، قال: فبالذي أرسلك الله أمرك بهذا؟ قال: نعم، قال: وزعم رسولك أنّ علينا زكاةً في أموالنا، قال: صدق، قال: فبالذي أرسلك الله أمرك بهذا؟ قال نعم، قال: وزعم رسولك أنَّ علينا صومَ شهر رمضان في سنتنا، قال صدق، قال: فبالذي أرسلك الله أمرك بهذا؟ قال: نعم، قال: وزعم رسولك أنّ علينا حجّ البيت من استطاع إليه سبيلاً، قال: صدق، قال: ثم ولَّى، قال: والذي بعثك بالحق لا أزيد عليهنَّ ولا أنقص منهنَّ، فقال النّبي صلّى الله عليه وسلّم: لئن صدق ليدخلنّ الجنّة “، رواه مسلم. وأمّا الإجماع فقد أجمعت الأمّة على أنّ الحجّ واجب على من استطاع في العمر مرّةً واحدةً، وقال الإمام ابن المنذر:” وأجمعوا على أنّ على المرء في عمره حجّةً واحدةً: حجّة الإسلام، إلا أن ينذر نذراً، فيجب عليه الوفاء به “، وقال ابن تيمية:” وقد أجمع المسلمون في الجملة على أنّ الحجَّ فرضٌ لازمٌ “. (2)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *