الرئيسية / مـنـوعـات / مواقيت الحج

مواقيت الحج

مواقيت الحج إنّ للحج مواقيتاً زمانيّةً لا ينعقد إلا فيها، وله مواقيت مكانيّة أيضاً يجب على من أراد الحجّ أن يُحرم منها، ولا يجوز له أن يتجاوزها إلا مُحرماً. (1) أمّا الميقات الزّماني فهو شوّال، وذو القعدة، وعشر ليال من ذي الحجة، آخرها طلوع الفجر يوم العيد، وبالتالي فإنّ الإحرام للحجّ في غير هذه المدّة لا ينعقد حجّاً. وأمّا الميقات المكاني ففيه قسمان، أولهما أنّ من كان بمكة من أهلها أو غريباً فإنّ ميقاته بالحجّ نفس مكّة، وقيل مكّة وسائر الحرم. (3) وهناك قولان للشافعي، الأوّل أنّه يحرم من باب داره، والثّاني من المسجد القريب من البيت، ومن المستحبّ أن يكون الإحرام بمكة للمقيم في يوم التّروية، وهو اليوم الثّامن من ذي الحجّة. وأمّا غير المقيم بمكّة فله خمس مواقيت، وهي: (3) ذو الحليفة: وهو ميقات من توجّه من المدينة المنوّرة، وهو بعيد عن المدينة نحو ستة أميال. الجحفة: وهو ميقات من توجّه من الشّام على طريق تبوك، ومن توجّه من مصر والمغرب. قَرن: وتسمّى أيضاً بقرن المنازل، وهذا ميقات من توجّه من نجد الحجاز ونجد اليمن. يلملم: وهو ميقات من توجّه من تهامة، وهي بعض من اليمن. ذات عرق: وهي ميقات من توجّه من المشرق، مثل خراسان والعراق.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *