الرئيسية / مـنـوعـات / شروط الحج

شروط الحج

الحج ركن من أركان الإسلام الخمسة، وهو فرض على كلّ مسلم القيام به مرة واحدة خلال حياته، لقول الرسول صلى الله عليه وسلم:”بني الإسلام على خمس شهادة أن لا إله إلا الله وأنّ محمدا رسول الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وصوم رمضان وحج البيت من استطاع إليه سبيلا”.
الحج في اللغة هو القدوم والقصد، ويقصد به الذهاب إلى بيت الله الحرام، للقيام بأداء المناسك والشعائر الخاصة بهذه العبادة.
الحج في الاصطلاح هو التوجه لمكة المكرمة والقيام بالمشاعر المقدسة والدينية والخاصة بهذا النسك.

شروط الحج

هناك العديد من الشرط الواجب اتباعها عند القيام بفريضة الحج وهي:

  • الإسلام: لا يجوز للكافر أن يؤدّي مناسك الحج، وذلك لأنها من العبادات المفروضة على المسلمين دون غيرهم.
  • العقل: لا يجوز للمجنون والذي يعاني من مشاكل عقلية من القيام بأداء هذه الفريضة، لأنه من الأشخاص الذين رفع عنهم القلم، وذلك لقول الرسول صلى الله عليه وسلم:” رفع القلم عن ثلاثة: النائم حتى يستيقظ والصبي حتى يبلغ الحلم، والمجنون حتى يفيق”.
  • البلوغ: الإنسان الصغير والذي لم يصل لسن البلوغ، غير مكلف بالقيام بأداء فريضة الحج، وهو من الفئات التي رفعت عنها القلم كما ورد في الحديث السابق الذكر.
  • الحرية: الإنسان المملوك لخدمة غير، لا يصح له القيام بأداء الحج، وذلك لأنّه لا يملك التكاليف اللازمة لذلك، وفي الحالات التي يتم فيها عتق رقبته، ويصبح من الأفراد التي تنطبق عليهم شروط الحج.
  • المواقيت: الالتزام بأداء فريضة الحج في الزمن المخصّص لأدائها وهي الأيام الأولى من ذي الحجة.

محظورات الحج

يوجد مجموعة من المحظورات التي يجب تجنب القيام بها عند أداء فريضة الحج وهي:

  • حلق الشعر.
  • تقليم الأظافر.
  • ارتداء الملابس المخيطة.
  • وضع الطيب على الجسم.
  • عقد النكاح بين الزوجين.
  • ممارسة الجماع.
  • مباشرة الإنسان لشهوته فيما دون الفرج.
  • الصيد وقتل الحيوانات والطيور.

أركان الحج

هناك العديد من الأركان التي يقوم عليها الحج وهي:

  • الإحرام: وهو عبارة عن نية المسلم بدخوله نسج الحج، ويكون ذلك بعد تهيؤ المسلم لركن الإحرام والتجرد الكامل من المخيط، وهو يقوم على ثلاثة واجبات وهي:
    • الإحرام من مكان تم تحديده من قبل الشارع ويطلق عليه الميقات.
    • عدم لبس الرجل للقميص أو الثوب أو أي شيء يغطي رأسه، وكذلك بالنسبة للمرأة فلا يجب أن تلبس الخمار والقفازين.
    • التلبية وتكون بقول الحاج:” لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إنّ الحمد والنعمة لك والملك، لا شريك لك”.
  • الطواف: ويقوم على دوران المسلم سبعة أشواط حول البيت الحرام.
  • السعي: وهو يكون بمشي المسلم ما بين الصفا والمروة ذهاباً وإياباً، مع وجود نية التعبّد.
  • الوقوف بعرفة: ويكون ذلك في اليوم التاسع عشر من ذي الحجة، ويكون وقتها من صلاة الظهر إلى صلاة الفجر من اليوم العاشر من ذي الحجة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *