الرئيسية / مـنـوعـات / ما المقصود بالعسكران

ما المقصود بالعسكران

كثير من الأسماء التي تمرّ بنا في حياتنا لها دلائل ومعاني خاصّة، ومن مزايا اللغة العربيّة أنّها تحتمل أشمل المعاني وتتسع لمفردات لا حصر لها وهذا إنّما يدلّ على شيء إنّما يدلّ على مخزون المكتبة اللغويّة العربيّة وزخارة بحرها، وفي هذا المقال سنتطرّق إلى معنى كلمة قد لا يعلمها الكثير من الناس وهي كلمة العسكران، فما المقصود بها وإلى ماذا تُشير. كلمة العسكر هي مفرد عسكران تعني كما في معاجم اللغة العربيّة الشدّة والجدب ، فقد قال الشاعر طرفة بن العبد: ظلَّ في عسكَرَةٍ من حُبّها ونأت شَحْطَ مزارِ المُدَّكِر ومن معاني العسكر: الجمع، وقال إبن الأعرابيّ عن كلمة العسكر: هيَ الكثير من كلّ شيء، ولكلمة عسكر معاني أخرى أيضاً كأن يُقال عسكَرَ الليل أي اشتدّت ظُلمته ، وعسكَرَ بالمكان أي أقامَ وتجمّعَ فيه، أمّا كلمة العسكران والتي هي مِحور بحثنا في هذا الموضوع فهي كلمة تُطلق على مكانيّ عرفة ومِنى، وهذين المكانين ( العسكران ) عرفة ومِنى هما من الأماكن المقدّسة والتي يكون فيهما أبرز شعائر وأركان الحجّ، فعرفة هو المكان والصعيد الطاهر الذي فيه جبل الرحمة حيث يقف فيه المسلمون يومَ الحجّ الأكبر، ومِنى أيضاً هو وادٍ ينزلهُ المسلمون يومَ الحجّ ويرمى فيه الجمار. أسباب تسمية عرفة ومِنى بالعسكران لعلّ من أسباب إطلاق إسم العسكران على عرفة ومِنى هو تجمّع الناس فيهما وتعسكرهم وتجمهرهم هناك، وربّما عسكرَ الليلُ أيضاً بظلمتهِ فأظلّهم بهدوئه وسكينته، وكلّ جوامع الكَلِم التي احتوت معنى هذهِ الكلمة تحوي دلالة تخصّ هذين المكانين. ما هي أسباب تسمية عرفة ومنى بهذين الإسمين عرفة ويُدعى أيضاً عرفات هو اسم لموضع واحد وليس أحدهما يختلف عن الآخر، وكما قُلنا هو المكان الطاهر الذي يجتمع فيه الحجيج يوم التاسع من ذي الحجّة في أعظم ركن من أركان الحجّ بل هو الحجّ نفسه؛ لأنَّ الحجّ عرفة، ففي هذا المكان يُعسكر المسلمون ويبذلون فيه القربات والدعوات والتزلف إلى الله بصالح العمل والإنسلاخ من الذنوب، وسبب تسمية المكان بعرفة أو عرفات يعود إلى عدّة أمور، فمنها أنَّ جبريل عليه السلام عرّف إبراهيم عليه السلام بأركان الحجّ وبالمناسك وكان يقول له: عرفت” فيقول ابراهيم عليه السلام نعم، فسميت عرفة، ويقال أنَّ آدم عليه السلام وحوّاء تعارفا هُناك بعد نزولهما من الجنّة. أمّا مِنى فقد سًميَ بهذا الإسم لكثرة ما يُمنى فيه من الدّماء لوجه الله عزَّ وجلّ أي تُراق، وفيه يكون النحر، وكلا المكانين عرفة ومْنى يقعان في مكّة المكرّمة أطهر مكان على وجه الأرض.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *