الرئيسية / مـنـوعـات / لماذا يرفع ثوب الكعبة

لماذا يرفع ثوب الكعبة

تتميز الكعبة المشرفة بالكسوة السوادء التي يتم صناعتها من أجود أنواع الحرير ، و يتم إستبدال كسوة الكعبة في يوم عرفة عند موسم الحج حيث يتم غسل الكعبة بماء زمزم و يتم غسلها بأجود أنواع الطيب و العود ثم يتم إستبدال الكسوة القديمة بالكسوة الجديدة يعني هذه الكسوة الجديدة سوف تخدم سنة كاملة إلى أن يتم إستبدالها في السنة القادمة لذلك من الجدير بالذكر من غير اللائق أن تكون كسوة الكعبة فيها تمزق و تقطيع فهذا لا يليق ببيت الله الحرام ،لذلك يتم رفع كسوة الكعبة بمقدار ثلاثة متر بعيد عن الأرض حيث ترفع من كافة جهاتها الأربعة و من ثم إحضار قماش أبيض يتم لفه على محيط الكعبة في المكان المرفوع منه كسوة الكعبة . يتم رفع كسوة الكعبة للمحافظة على الكسوة من أي تمزق حيث يعمد الحجاج عند الإقتراب من الكعبة فإنه يلامس و يقبل كسوة الكعبة لأخذ البركة و أثناء إقترابة من الكسوة يعمد الحاج لأخذ جزء من الكسوة حتى يأخذ البركة منها عند أخذ جزء من الكسوة قد أفسد مظهر الكسوة و نقيس ذلك على عدد الحجاج الهائل و بعد الحج عند النظر للكسوة يكون مظهرها و كسوتها قد تمزقت و قطعت و أفسدت لذلك يتم رفعها لمنع العبث فيها حتى لا يقترب أحد و يتجرأ لإفساد الكسوة لأن الكسوة هي لمرة واحد لمدة سنة تستقبل فيه زوار بيت الله الحرام و هي في أجمل حلة .لذلك عندما يتم رفع الكسوة في يوم عرفة و لفها بقماش أبيض لا علاقة له بالحج ولا بملابس الإحرام للرمز إلى الحج و إنما هو حماية كسوة الكعبة من أي ضرر حتى تحافظ على مظهرها لمدة سنة كاملة ، لذلك من الصعب على الحجاج المساس و الإقتراب من الكسوة . نشير إلى أن عملية خياطة و تطريز كسوة الكعبة ليست بسهولة صناعة الكسوة فهي تحتاج ما يقارب ثمانية أشهر لعمل الكسوة يعني هذه فترة كافية لإستبدال القديمة و وضع الكسوة الجديدة و خياطة الكسوة مرهقة لأنها تحتاج إلى مواد خام مستوردة حيث يتم إستيراد الحرير الخام من الخارج لذلك عندما يصل للسعودية يتم معالجة الحرير و حياكته و ثم يبدأ الخياط على الماكينات . عملية خياطة الكسوة تحتاج ما يقارب مئتي خياط لخياطة كسوة واحدة للكعبة و شرف الخياطة يكون من أيدي خياطين سعوديين في عصرنا الحالي .يذكر إن الكسوة القديمة لا يتم الإحتفاظ بها و إنما يتم توزيعها على شخصيات الدولة كتذكار و لقدسية المكان الذي غطته و سترته .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *