الرئيسية / مـنـوعـات / دعاء الحاج عند دخول مكة

دعاء الحاج عند دخول مكة

دعاء الحاج عند دخول مكة

دعاء معاينة معالم مكة
ولا يزال الحاج مشتغلاً بالتلبية أثناء سفره حتى يقترب من مكة، فإذا عاين بيوتها دعا قائلاً:
” اللهم اجعل لى بها قراراً، وارزقني فيها رزقاً حلالاً، وطهِّرني من الذنوب والخطايا بماء العفو، وثلج المغفرة، وبرد السماح، وتُبْ علىَّ توبة تحفظني بعدها من كل صغيرة وكبيرة، وألهمنى عند الغفلة أو المعصية ندماً أقلع به عن المعاصي وإنابة أؤوب بها إلى جنابك العلى.
إلهى إلهى إلهى، إنى أعوذ بك من الفقر والفاقة، والذل والمسكنة، ومن الاحتياج إلى شرار خلقك.
إلهي أشهدني فى أهلي وإخواني مشاهد الحسن والإحسان، والكرم والإنعام، واشغلنى واشغلهم بك سبحانك، حتى نحيا حياة طيبة فى ميادين الأنس بذكرك سبحانك، ورياض المؤانسة معك سبحانك، ومتعني ومتعهم يا واسع يا عليم بواسع جودك وعميم فضلك وسابق إحسانك، مع الوقاية والسلامة من كل مؤذٍ فى بدن أو مال أو دِينٍ، يا ربَّ العالمين. وصلى الله على سيدنا محمد صلاة تجيب بها دعاءنا، وتقبل بها ابتهالنا، يا مجيب الدعاء. لا إله إلا أنت سبحانك إنى كنت من الظالمين، فاستجبنا له ونجيناه من الغم وكذلك ننجى المؤمنين، وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم”.

دعاء دخول مكة
ويواصل بعد ذلك السير ملبياً حتى إذا دخل شوارع مكة؛ دعا بهذا الدعاء:
” اللهم إن هذا الحرم حرمك، والبلد بلدك، والأمن أمنك، والعبد عبدك، جئتك من بلاد بعيدة بذنوب كثيرة، وأعمال سيئة، أسألك مسألة المضطرين إليك، المشفقين من عذابك، أن تستقبلنى بمحض عفوك، وأن تدخلنى فى فسيح جناتك، جنة النعيم.
اللهم إن هذا حرمك وحرم رسولك، فحرّم لحمى وعظمى على النار، اللهم آمنى من عذابك يوم تبعث عبادك، أسألك بأنك الله الذي لا إله إلا أنت الرحمن الرحيم، أن تصلى وتسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه تسليماً كثيراً أبداً ”

ينزل الحاج إلى سكنه المعدّ له أولاً، فيعرف مكانه ويترك حاجته بعد أن يطمئن عليها، وكذا يترك نقوده بعد الإطمئنان عليها فى سكنه، ولا يأخذ معه عند خروجه بعد ذلك إلا قدر نفقاته اليسيرة التى ربما يحتاج إليها.
وعليه أن يريح جسمه من عناء السفر الطويل بأخذ قسط ولو قليل من النوم.
فإذا أخذ قسطه من الراحة، فالأولى أن يغتسل وإلا فليتوضأ، ثم يخرج من مقره ملبياً حتى يدخل الحرم من باب السلام أو أى باب قريب لمكان إقامته، ، فإذا وصل البيت الحرام يخلع حذاءه، ويدخل برجله اليمنى ويقول:
“اللهم افتح لنا أبواب رحمتك وهب لنا من فضلك العظيم، وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم”.
فإذا عاين الكعبة دعا قائلاً:

” اللهم أنت السلام ومنك السلام فحينا ربَّنا بالسلام، وأدخلنا الجنة دارك دار السلام، تباركت وتعاليت يا ذا الجلال والإكرام.
اللهم افتح لى أبواب رحمتك ومغفرتك وأدخلنى فيها، بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد رسول الله، لا إله إلا الله، لا إله إلا الله، لا إله إلا الله. الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر. لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير. أعوذ بربِّ البيت من الكفر والفقر، ومن عذاب القبر وضيق الصدر.
اللهم زِدْ بيتك هذا تشريفاً وتكريماً وتعظيماً ومهابة ورفعة وبِرًّا، وزِدْ يا ربِّ من كرَّمه وشرَّفه تشريفاً وتعظيماً ومهابة ورفعة وبِرًّا، وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم “.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *