الرئيسية / مـنـوعـات / فضل صيام عرفة

فضل صيام عرفة

فضل صيام عرفة

في الستة اثنا عشر شهراً رزقنا اياهم ووزع الخير والبركات فيهم ، فمنهم شهرين مباركين فيهم من الخير والبركة الكثير ، والراحة والرضا والطمأنينة ، شهر رمضان الذي تربط فيه الشياطيين وتتنزل فيه البركات وينتهي بعيد سعيد وفرحة عيد الفطر المبارك . وشهر رمضان الذي يأتي بعده شهر الخير والفرحة واجتماع مسلمين العالم اجمع ليتوحدوا تحت راية واحدة ويلبسوا لباس واحد ويرددوا نفس الكلام و يتشاركون ايام سويا في نفس المكان غنيهم و فقيرهم ، قويهم و ضعيفهم ، شهر فيه اجمل موسم ،موسم الحج اجمل طاعة وعبادة . هذا الشهر الذي يبدأ بفرحة وينتهي بعيد ، وفي هذا الشهر يوم جميل مقدس وعظيم يعادل الكثير لما فيه من خير ورضا من الله ، يوم عرفة ،هذا اليوم الذي تجتمع فيه قلوب الناس وتتوحد في مكان واحد ، يجتمعون في المكان العظيم ليكملوا مناسك حجهم ، وجميع العالم يترقبهم ويشاهدهم في كل شاشة تلفاز ، هذا اليوم الذي يبدأ بفرحة دينية في قلب الصغير والكبير ، راحة كبيرة تغمر القلوب فيه ورضا من الله يتنزل ليغمر الارض بالفرح. يوم عرفة هو يوم عظيم لكل مسلم ، عظمه الله لان فيه حدث عظيم و ركن من اركان الحج ، فيه يربط ابليس ويجتمع عليه كل من ذهب لأداء فريضة الحج من الاف مؤلفة بل ملايين من كل الدول وكل اللهجات وكل العراق والاجناس، يجتمعون عليه ليرجموه بالحصى والحجار ويتلقى هو كل حجر وكل حصوة في جسده ، انزل الله عليه هذا العذاب والعقاب لما يفعله طوال السنة من اذية للبشر هو واتباعه ، فيجازيه الله كما يسعى جاهدا لإغوائنا وتضليلنا . وبالنسبة لتسمية هذا اليوم بعرفة فاختلف عليه ولم يحدد سبب واضح لتسميته ، قيل انه سمي عرفة لان سيدنا ادم تعرف فيه على أمنا حواء وهناك من الاقوال الكثير . يوم عرفةيوافق التاسع من شهر ذي الحجة ويطلق عليه يوم الوقفة لان الناس كما أسلفنا الذكر يقفون على جبل عرفة ابليس وهو ايضا يوم الحج الاكبر . هو يوم تستجاب فيه الدعوات وتفتح ابواب السماء ، يصوم فيه المسلمين لان اجر الصيام عظيم وفيه غفران لما تقدم من ذنبه قبل سنة وما سيتأخر بعد سنة ، لكن صيامه محرم على كل حاج لأنه ارهاق وتعب على. الحاج صيامه لأن الحاج لا ينهي مناسك الحج في هذا اليوم ، بل يكن مستمر في حجه ،والمج بحد ذاته عباده عظيمة . وهو يوم عظم الله قدره ورفع شأنه ، تقال فيه العثرات وتجاب فيه الدعوات ويتباهى الله باهل عرفة امام ملائكته بكثرتهم واقبالهم على رضا الله ، وهو يوم تجاب فيه الدعوات وترفع الى السموات . وهو يوم اقسم الله به لأنه يوم اتمام دين وفريضة من فرائض الله ويوم عيد . لذا اخي المسلم لا تفرض في اجر هذا اليوم العظيم واستغله في رضا الله ورضوانه.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *