الرئيسية / مـنـوعـات / العمرة بعد الحج للمفرد

العمرة بعد الحج للمفرد

العمرة بعد الحج للمفرد

الشيخ عبدالعزيز بن محمد الداود

السؤال ٨٧:
يسأل الأخ ويقول: المفرِد – أي الذي دخل بالحج فقط وطاف وسعى وانتهى من أعمال الحج، هل يجوز له أن يأتي بعمرةٍ؟

الجواب:
إذا انتهى المفرِد من أعمال الحج والرمي والبيات بمنى ونزل بعد ذلك يوم النفر الأول أو يوم النفر الثاني حين ذاك يجوز له أن يأتي بعمرةٍ، لكن إذا أراد أن يأتي بعمرةٍ وهو بمكة لا بد وأن يخرج إلى الحِل ما يحرم بالعمرة من مكة؛ لأنّ العمرة بالنسبة للذي في الحرم لا بد وأن يحرم بها خارج الحرم كما أمر النبي – عليه الصلاة والسلام – عائشة رضي الله عنها أم المؤمنين، فإنه -عليه الصلاة والسلام- لما نزل من منى ليلة الرابع عشر طلبت منه أم المؤمنين أن تعتمر لأنها كانت محرمةً بالعمرة ثم حاضت وأمرها أن تُدخل الحج على العمرة فلم تطب نفسها، قالت: إنها لم تأت بحجٍ وعمرة،ٍ وهي كانت قارنةً والرسول بين لها أنه هذا يكفيها لحجها وعمرتها لكن لما ألحت عليه -عليه الصلاة والسلام- أذن لها أن تعتمر من التنعيم، ولو كان يجزئ لها أن تعتمر من مكة لأمرها أن تعتمر من الأبطح، لكن أمر أن تخرج مع أخيها عبد الرحمن إلى التنعيم، فدلّ ذلك على أنّ المكي أو الحاج الذي انتهى مثلاً من الحج إذا أراد عمرةً يخرج إلى خارج الحرم، يخرج إلى التنعيم لأنه أدنى الحِل وأقربه.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *