الرئيسية / مـنـوعـات / ماذا نفعل يوم التروية؟

ماذا نفعل يوم التروية؟

ماذا نفعل يوم التروية؟

الشيخ عبدالعزيز بن محمد الداود

السؤال 18:

ماذا نفعل يوم التروية؟

الجواب:

تُحرم مثلما أحرمت من الميقات، تغتسل وتلبس ثياب الإحرام يوم ثمانية، من سكنك الذي أنت مقيمٌ فيه، وتطيب الرأس بعد الاغتسال وقت لبس ثياب الإحرام فهو سنة تطيب الرأس، وتلبس الإحرام وتصلي ركعتين بنية الحج وتحرم بعدها، تقول: “لبيك حجاً فإن حبسني حابسٌ فمحلي حيثما حبستني”، ثم بعدها تقول: “لبيك اللهم لبيك”، وتلبي إلى عرفات ومنى وفي كل وقتٍ تلبي. “لَبَّيْكَ اللَّهُمَّ لَبَّيْكَ، لَبَّيْكَ لاَ شَرِيكَ لَكَ لَبَّيْكَ، إِنَّ الْحَمْدَ، وَالنِّعْمَةَ، لَكَ وَالْمُلْكَ، لاَ شَرِيكَ لَكَ”.

التلبية – هنا – الرسول عليه الصلاة والسلام أهلّ بالتوحيد، لبيك: أي أنا مقيٌم على طاعتك، مأخوذٌ من قولهم: لبى بالمكان إذا أقام به، “لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك” فيه نفي الشريك مع الله عزَّ وجلَّ.

فإذاً التوحيد لا بد منه في جميع الأعمال، في الصلاة “الله أكبر”، في الحج “لَبَّيْكَ اللَّهُمَّ لَبَّيْكَ، لَبَّيْكَ لاَ شَرِيكَ لَكَ لَبَّيْكَ، إِنَّ الْحَمْدَ، وَالنِّعْمَةَ، لَكَ وَالْمُلْكَ، لاَ شَرِيكَ لَكَ” فالرسول أهلّ بالتوحيد “لَبَّيْكَ اللَّهُمَّ لَبَّيْكَ، لَبَّيْكَ لاَ شَرِيكَ لَكَ لَبَّيْكَ، إِنَّ الْحَمْدَ، وَالنِّعْمَةَ، لَكَ وَالْمُلْكَ، لاَ شَرِيكَ لَكَ “.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *