الرئيسية / مـنـوعـات / سقوط شعر الحاج بدون قصد وتعمد

سقوط شعر الحاج بدون قصد وتعمد

سقوط شعر الحاج بدون قصد وتعمد

الشيخ عبدالعزيز بن محمد الداود

السؤال 8:

لو أنَّ الإنسان في حالة غفلةٍ أو نومٍ وحكَّ جلده أو حكَّ رأسه وسقط منه شعرٌ بدون قصدٍ وبدون تعمُّدٍ فماذا عليه؟

الجواب:

أنه لا شيء عليه إن شاء الله – تعالى – على الصحيح من أقوال أهل العلم.

ولقول الله – عزَّ وجلَّ -: ﴿ لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا ﴾ [البقرة:286].

جاء في الحديث: قال الله: “قد فعلت”[1].

ولحديث: “عُفي لأمتي عن الخطأ والنسيان وما استُكرهوا عليه” [2].

[1] رواه مسلم.

[2] صحيح ابن حبان – (16/ 202) قال المحقق إسناده صحيح على شرط البخاري.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *