الرئيسية / مـنـوعـات / هل يجوز النزول إلى مكة بعد التحلل الأصغر لإتمام طواف الإفاضة؟

هل يجوز النزول إلى مكة بعد التحلل الأصغر لإتمام طواف الإفاضة؟

هل يجوز النزول إلى مكة بعد التحلل الأصغر لإتمام طواف الإفاضة؟
الشيخ عبدالعزيز بن محمد الداود

السؤال1:

هل يجوز النزول إلى مكة بعد التحلل الأصغر لإتمام طواف الإفاضة؟

الجواب:

نعم، إذا رميت جمرة العقبة وحلقت رأسك أو قصَّرت جاز لك أن تلبس ثيابك، وأن تتطيَّب، وتنزل إلى مكة وتطوف وتسعى، هكذا فعل نبيكم – صلى الله عليه وعليه الصلاة والسلام -.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *