الرئيسية / مـنـوعـات / الحلق والتقصير

الحلق والتقصير

الحلق والتقصير

□5□

? تابع فقه نوازل المناسك ?

? نوازل الحلق والتقصير
◻الحلق أفضل من التقصير،
▫وأفضل الحلق ما أزال الشعر كله بالموسى،
▫أما حلق الشعر بالماكينة،
◀ فإنْ أزالت الشعر كله فهو حلق، وإنْ أبقت منه شيئاً ظاهراً فهو تقصير.
▫والحلق والتقصير في النسك يكون لشعر الرأس كله،
▫ومَنْ حلق أو قصَّـر بعضه ، وتَرَك بعضه فهذا حلقه أو تقصيره ناقص،
◀وعليه إكمال ما ترك.

? نوازل طواف الوداع
?إذا خرج الحاج من مكة ولم يطف طواف الوداع
◀فيجب عليه أن يعود ليطوفه ، ولا إثم عليه إن كان جاهلاً أو ناسياً.
?ومن سافر لعذر قبل إتمام نسكه ثم عاد وأتم نسكه فلا إثم عليه.
?ومن طاف للوداع ثم رمى الجمار ثم خرج إلى بلده فالرمي صحيح ،
↩والوداع غير صحيح؛ لأن طواف الوداع مكانه بعد إتمام النسك.
?ومَنْ مرضه شديد لا يستطيع معه الطواف لا ماشياً ولا راكباً ولا محمولاً سقط عنه طواف الوداع ؛ لأن الواجب يسقط بالعجز عنه.

?ومن طاف للوداع فعليه أن يخرج من مكة فوراً ،
?ولا يمكث فيها بعد الطواف إلا لضـرورة من مرض،
?أو بحثٍ عن مفقود، أو انتظار رفقة،
?أو غَلَبه نوم ونحو ذلك.

◾ حكم الحج السريع :
?الحج السريع هو:
?أن يأتي الحاج عرفة ليلاً ويقف بها، ثم ينصـرف إلى مزدلفة،
?ثم يبيت بها إلى نصف الليل،
?ثم يتوجه إلى منى ويرمي جمرة العقبة ،
?ويحلق أو يقصر
?ثم يحل من إحرامه،
?ثم يتوجه إلى مكة ويطوف ويسعى جامعاً بين طواف الإفاضة والوداع،
?ثم ينيب عنه من يرمي جمار أيام التشريق،
?ثم يسافر يوم العيد ،
◀ويسمى حج الضعفاء ،
◾فهذا حجه غير صحيح؛
?لِـمَا فيه من تجاوز حدود الله،
?والتلاعب بشـرعه، ومخالفة أوامره،
?وعدم المبالاة بهدي رسوله ﷺ .
☀1- قال الله تعالى :{فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ }[النور/63].
?2- وعن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله ﷺ قال: «مَنْ أحْدثَ في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رَدّ».متفق عليه.

? كيفية الاستفادة من موسم الحج:❓❓
?ينبغي للحاج أن يشغل وقته بما ينفعه وينفع غيره.
?وينبغي للعلماء والدعاة الاستفادة من حضور الناس في موسم الحج والعمرة بزيارتهم في مخيماتهم ومنازلهم، ووعظهم وإرشادهم ،
⤴وتعليمهم ما يلزمهم ليؤدوا نسكهم على الوجه الصحيح ، وعلى الحجاج الاستفادة من العلماء والدعاة ، والازدياد من الخير.
?ويقضـي الحجاج وقتاً طويلاً في الحافلات والسيارات التي تنقلهم بين المشاعر ومكة،
⤴ فعلى العلماء والدعاة أثناء ذلك وأثناء ركوب القطار إفادة الناس ونصحهم،
?وترغيبهم في التعاون على البر والتقوى، والتحلي بالأخلاق الحسنة، وحسن الأدب في تلك البقاع الطاهرة.

?والحجاج وفد الله من أنحاء الأرض،
?فينبغي للموسرين إكرامهم بالطعام والشـراب والسكنى ونحو ذلك مدة إقامتهم في المشاعر ومكة، والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه.
☀1- قال الله تعالى : {وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَىٰ ۖ وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۖ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ} [المائدة/2].
☀2- وقال الله تعالى :{وَلَٰكِنْ كُونُوا رَبَّانِيِّينَ بِمَا كُنْتُمْ تُعَلِّمُونَ الْكِتَابَ وَبِمَا كُنْتُمْ تَدْرُسُونَ }
[ آل عمران/79].

? مختصر الفقه الإسلامي ?
? فقه زاد الحاج والمعتمر ?
? ?

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *