الرئيسية / خدمات الطلاب والطالبات / هرمون يعيد الخصوبة

هرمون يعيد الخصوبة

هرمون يعيد الخصوبة

التمارين القاسية قد تؤدي إلى توقف الدورة الشهرية
أوضح بحث جديد أن استخدام هرمون يتكون من الخلايا الدهنية قد يحفز الجهاز التناسلي المتوقف عن العمل.
وأفادت الدراسة، التي نشرت نتائجها بدورية نيو إنجلاند الطبية، بأن حقن الرياضيات اللائي توقفت عندهن الدورة الشهرية بسبب النحافة، بهرمون “ليبتن” مرتين في اليوم يعيد لهن الدورة الشهرية.
وقال الفريق الطبي بمركز بيث ديكونيس الإسرائيلي إن الحقن بالهرمون قد يمنع أيضا تآكل العظام ويعالج اضطرابات الأكل أو عدم الرغبة في تناول الطعام.
ومن المعروف أن هرمون ليبتن يعمل على تنظم شهية الطعام والوزن كما يخبر المخ بكمية الطاقة الموجودة في الجسم. وقد درس العلماء بالفعل دور الهرمون في السمنة.
ويتكون هرمون ليبتن من الدهون الموجودة في الجسم ومن ثم فإن السيدات اللائي يعانين من نحافة مثل اللاعبات الأولمبيات اللائي يخضعن لبرامج تدريبية شاقة والنساء اللائي يتبعن حمية غذائية قاسية، لا ينتجن هذا الهرمون بكثرة.
ويبدأ الجسم نتيجة لذلك في الدخول إلى مرحلة من التوازن السلبي للطاقة ويتوقف الجهاز التناسلي عن العمل ليمنع عملية الحمل.
كما تتعرض هؤلاء النساء أيضا لخطر تآكل العظام بسبب الافتقار إلى الهرمونات النسائية وهو ما قد يؤدي إلى تآكل العظام.
وقد قام الدكتور كريستورز مانتزوروس ورفاقة باختبار ما إذا كان الحقن بهرمون ليبتن قد يستعيد التوازن الإيجابي للطاقة أم لا.
ونجح الباحثون بالفعل في جعل خمس من بين ثماني لاعبات، ممن توقفت عندهن الدورة الشهرية نتيجة خضوعهن لبرامج تدريبة شاقة، يستعدن الدورة الشهرية من جديد بعد أن تم حقنهن بهرمون ليبتن مرتين في اليوم على مدى ثلاثة شهور، كما بدأت ثلاثة نساء منهن في إنتاج بويضات.
وقد تحسنت أيضا قدرة العظام عند هؤلاء النساء بعد استخدام هرمون ليبتن.
وبمقارنة هذه الحالات مع ست لاعبات أخريات ممن لم يعطين أي علاج وجد الباحثون أن حالة اللاعبات الست لم تتحسن على الإطلاق.
وقال الدكتور مانتزوروس إن هرمون ليبتن له ثلاث فوائد فهو “يعمل على إعادة الشهية وتحسين حالة العظام لدى اللاعبات الأولمبيات ويساعد نحو 30 بالمئة من النساء على تجاوز المشكلات التناسلية.”
ويخطط الباحثون لإجراء دراسات أكبر وأطول لتحديد مدى أمان الهرمون والجرعة التي يجب إعطاؤها للمريض وقدرة الهرمون على علاج هؤلاء النساء.
وقال الدكتور ريتشارد فليمنج عضو جمعية التخصيب البريطانية: “هذه النتائج مثيرة وهامة. فهي تعني أن هرمون ليبتن هو المفتاح وأنه سيقوم بدوره حتى في حالة عدم وجود مخزون من الطاقة.”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *