الرئيسية / مـنـوعـات / : الجهاد فريضة على كل مسلم .

: الجهاد فريضة على كل مسلم .

الجهاد في سبيل الله ممّا ميّز الله تعالى به هذه الأمّة عن غيرها من الأمم أن شرع لها أسلوبًا في القتال، فدفع المعتدي وقتاله منضبطٌ بضوابط شرعيّة ومشروعٌ لتحقيق مقاصد شرعيّة وغايات نبيلة، فقد شرع الله سبحانه هذه الفريضة وكتبها على المسلمين، وهو يعلم بأنّها تكرهها نفوسهم، وبالتّالي فهي حالة اضطراريّة يتمّ اللّجوء إليها، وهي وسلية لتحقيق مصالح ودفع مفاسد، وبعد أن كان القتال تفتخر به قبائل العرب وتتغنّى بأمجاد البطولات وسجلات الانتصارات للقبيلة والعشيرة على غيرها، جاء الإسلام ليؤكّد على الأهداف النّبيلة في القتال وفق منهجٍ واضح وضوابط إنسانيّة وأخلاقيّة، ولتندرج جميع معارك المسلمين تحت عنوان عريض وهو الجهاد من أجل إعلاء راية الدّين ونصرة المسلمين، وقد سمّيّت هذه الفريضة الشّرعيّة بفريضة الجهاد في سبيل الله تعالى حتّى تسمو بمعانيها فهي ليست جهادًا للجاه أو المنصب أو العشيرة، وإنّما تكون خالصةً لله تعالى، فما هو تعرف الجهاد في سبيل الله تعالى لغةً واصطلاحًا؟ وما هي أنواعه وضوابطه؟ تعريف الجهاد اشتُقّت كلمة الجهاد من الجهد وهو بذل الوسع والمشقّة والعزم من قبل الإنسان للقيام بعملٍ معين من أجل تحقيق أهداف معيّنة، فيقال جاهد فلان في دراسته أي بذل وسعه وسخّر عزائمه وجهوده من أجل النّجاح في دراسته والتّفوق فيها، أمّا الجهاد اصطلاحًا فهي فريضة شرعيّة كتبها الله تعالى على المسلمين، وهي تعني قتال الأعداء الذين يتربّصون ببلاد المسلمين، أو تحرير البلاد منهم أو دفع شرورهم أو القتال من أجل فتح البلاد التي يتحكّم بها الكفار، وترفض أن تدفع الجزية، ومن حيث الحكم الشّرعي قد يتعيّن الجهاد في سبيل الله تعالى فيكون فرض عينٍ على كلّ مسلمٍ ومسلمة، وذلك حينما يحتل الأعداء أرضًا إسلاميّة، وقد يكون الجهاد في سبيل الله تعالى جهاد فرض على الكفاية إذا قامت به جماعةٌ من المسلمين سقط عن الباقين، مثل جهاد الأعداء في بلاد الكفر الذين لا يدفعون الجزية. أنواع الجهاد أمّا من حيث أنواع الجهاد فهي جهاد دفع يُقصد به دفع المعتدين وعدوانهم وردّ أذاهم ونصرة المسلمين، وجهاد طلب وهو ينطبق على جهاد الفتوحات الإسلاميّة. ضوابط الجهاد في سبيل الله ولا شكّ في أنّ الجهاد في سبيل الله تعالى محكوم بضوابط شرعيّة واعتبارات أخلاقيّة وإنسانيّة، فلا يصحّ من المسلم المقاتل أن يكون القتل هدفًا له، فهداية الكفار أحبّ إلينا من قتلهم، كما لا يحلّ له قتل امرأة لا تقاتل أو طفلًا أو شيخًا، ولا الغدر أو التمثيل بالجثث بقطع الرّؤوس وغيرها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *