الرئيسية / مـنـوعـات / بحث عن الجهاد

بحث عن الجهاد

image

ما معنى الجهاد – موضوع

الجهاد في الإسلام مفهوم يطرح كثيرا في عصرنا الحالي، يحاول الكثير أن يغيروا معناه ليضفوا عليه “الإرهابية”، وهذا بعيد كل البعد عن الدين الإسلامي الحنيف. فقد شرعه الله لغايات سامية، ألا وهي إعلاء كلمة الله تعالى في الأرض وإنشاء صرح إسلامي سليم وإقامة شرع الله في الأرض ومحاربة الكفار والمعتدين. فالجهاد في الإسلام وسيلة لا غاية، فما هو الجهاد؟ وما هي أنواعه ومراتبه؟ وما الحكمة من فرض الجهاد على المسلمين؟ وما هي أحكامه وشروطه؟ وما هي فضائله؟

– تعريف الجهاد:

الجهاد لغة: من الْجَهْد أو الْجُهْد، وهو بذل الجهد والطاقة. أما الجهاد اصطلاحا “شرعا”: فهو بذل الجهد في قتال الكفار والمشركين ومن في حكمهم ممن يضمر الشر للمسلمين. وهذا هو المعنى الخاص للجهاد في الإسلام.

مراتب الجهاد وأنواعه:

المرتبة الأولى: جهاد النفس، وهو أربع أنواع:

1. أن تجاهد نفسك على تعلم الهدى.

2. العمل بالهدى بعد التعلم.

3. الدعوة إلى الهدى.

4. الصبر على مشاق ومتاعب الدعوة.

– المرتبة الثانية: جهاد الشيطان، وهو نوعان:

1. جهاده على ما يلقي من الشبهات.

2. جهاده على دفع ما يلقي من الشبهات

فالأول باليقين والثاني بالصبر.

المرتبة الثالثة: جهاد الكفار والمنافقين، وهو ثلاثة أنواع على الترتيب:

1. الجهاد باللسان

2. الجهاد بالمال والنفس

3. الجهاد بالقلب “وهو أضعف الإيمان”

قال تعالى: “انْفِرُوا خِفَافًا وَثِقَالا وَجَاهِدُوا بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ”.[التوبة: 41]

المرتبة الرابعة: جهاد أهل البدع والمنكرات، وهو ثلاثة أنواع أيضا على الترتيب:

1. باليد إذا قدر.

2. باللسان.

3. بالقلب إذا عجز اللسان.

الحكمة من فرض الجهاد:

لا يفرض الله سبحانه وتعالى على المسلمين أحكاما عبثيا، ولذلك فإن الجهاد في سبيل الله له أهداف وغايات سامية أهمها:

1. هداية الناس إلى الحق لعبادة الله وحده وعدم الإشراك به. قال تعالى: “وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لا تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ كُلُّهُ لِلَّهِ”. [الأنفال: 39]

2. نصرة المظلومين ورفع الظلم عنهم: قال تعالى: “وَمَا لَكُمْ لا تُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاءِ وَالْوِلْدَانِ الَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْ هَذِهِ الْقَرْيَةِ الظَّالِمِ أَهْلُهَا وَاجْعَلْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ وَلِيًّا وَاجْعَلْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ نَصِيرًا”.[النساء: 75]

3. الدفاع عن الوطن والأرض والأعراض والأموال والأنفس: قال تعالى: “الشَّهْرُ الْحَرَامُ بِالشَّهْرِ الْحَرَامِ وَالْحُرُمَاتُ قِصَاصٌ فَمَنِ اعْتَدَى عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُوا عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَى عَلَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ.[البقرة: 194]

أحكام الجهاد وشروطه:

الجهاد في سبيل الله هو فرض كفاية على المسلمين، إلا جهاد النفس فهو فرض عين. أما الجهاد فله أحكام وشروط ينبغي توفرها في المجاهد ألا وهي:

1.التكليف: بمعنى أن يكون بالغا عاقلا.

2.الحرية: أي أن يكون حرا لا عبدا لأحد.

3.القدرة: أن يمتلك القدرة والقوة على القتال.

4.الذكورية: أن يكون ذكرا، فالنساء لم يفرض الجهاد عليهن.

5.إذن الوالدين: لا يجاهد المسلم إن لم يسمح له والداه بذلك، فالجهاد يجب أن يكون برضاهما.

6.إذن ولي الأمر: لا يجاهد المسلم وحده بدون إذن ولي أمره من المسلمين وإمامهم.

فضل الجهاد وكرامة المجاهدين في سبيله:

إن الجهاد هو أحد أسباب دخول الجنة، فهو سبب للمغفرة والرحمة، يقول تعالى في كتابه العزيز: “فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لَا أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِنْكُمْ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى بَعْضُكُمْ مِنْ بَعْضٍ فَالَّذِينَ هَاجَرُوا وَأُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَأُوذُوا فِي سَبِيلِي وَقَاتَلُوا وَقُتِلُوا لَأُكَفِّرَنَّ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلَأُدْخِلَنَّهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ ثَوَابًا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَاللَّهُ عِنْدَهُ حُسْنُ الثَّوَاب﴾، كما أن الجهاد سبب للنجاة من النار، كما ورد في حديث أبي عبس عبدالرحمن بن جبر: “ما اغبرّتا قدما عبد في سبيل اللّه فتمسّه النّار”.

إضافة إلى ذلك فإن للمجاهدين كرامة لا يحظى به سواهم، فالمجاهدون في سبيل الله أحياء عند ربهم يرزقون، قال تعالى: “وَلَا تَقُولُوا لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاءٌ وَلَكِنْ لَا تَشْعُرُونَ”. كما أن رائحة دمائهم يوم القيامة تكون كريح المسك كما ورد في حديث لأبي هريرة في الصحيحين: “والّذي نفس محمّد بيده، ما من كلم يكلم في سبيل اللّه إلّا جاء يوم القيامة كهيئته يوم كلم. لونه لون دم، وريحه ريح المسك”. كما وتخفف عنهم آثار الموت، كما روى الخمسة إلا أبا داود بسند حسن عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “ما يجد الشهيد من مس القتل إلا كما يجد أحدكم من مس القرصة». وفضائل أخرى كثيرة يحظى بها المجاهدون في سبيل الله وإعلاء كلمته.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *