الرئيسية / مـنـوعـات / بحث متميز عن انفلونزا الخنازير

بحث متميز عن انفلونزا الخنازير

نقدم لكم اقوي الابحاث المفيدة والمنسقة والكاملة والمنسقة والجاهزة للطباعة حصريا كاملة ومميزة وحصرية جاهزة للتحميل فقط وحصريا اتمنى تستفيدو منها وتعم الفائده
بسم الله الرحمن الرحيم

53

بحث مستفيض حول أنفلونزا الخنازير

باحثة إسلامية كلية العلوم
أعلن مؤخرا حال تأهب قصوى عالمية، لمواجهة انتشار سلالة جديدة من فيروس انفلونزا الخنازير بعدما تبين خطورة هذه السلالة الجديدة الغير المعروفة أو المعهودة سابقا في الأوساط الطبية والصحية، وسرعة انتشارها من إنسان مصاب إلى آخر، فقد عبر الهواء والتنفس الهوائي، لدرجة أن منظمة الصحة العالمية حذرت من أن تتحول السلالة الجديدة إلى وباء عالمي، ورفعت مؤخرا من مستوى التحذير إلى الدرجة الرابعة على مقياس سلم ( 6 درجات ) بحيث لم تعد تفصلها عن التحول إلى وباء إلا درجتين (انظر الشكل 1و2)
والسلالة الجديدة يطلق عليها علميا اسم فيروس (ايه/ايتش1ان1) grippe porcine A/H1N1
ولكن السؤال المطروح الآن: لما هذا الفيروس الجديد الخاص وأنفلونزا الخنازير خطير ومرعب لهذه الدرجة !؟ ولما كل هذا الهلع والتأهب من تحوله إلى وباء عالمي…؟
قبل الإجابة على الموضوع وتبيان طبيعة هذا الفيروس ونوعه، دعونا نلقي نظرة سريعة على آخر مستجدات الانتشار المرعب لهذا الفيروس، حسب ما أعلنت عنه الأوساط العلمية والصحية، وآخر صيحات الإنذارمنه، وضرورة أخد كل الاحتياطات اللازمة.

آخر أخبار انتشار الفيروس:
1- بدأ الإعلان عن انتشار خطر حالات الفيروس في المكسيك، حيت تصاعد عدد الضحايا الآن وحسب آخر الإحصاءات ومن تاريخه الى152 حالة.
2- من المكسيك ثم انتقال وانتشار العدوى بشكل سريع وملحوظ في أمريكا، وتوزعت الإصابات في عدة مقاطعات وأقاليم: 44 إصابة في نيويورك واوهايو وكنساس وتكساس وكاليفورنيا، وفي نيويورك ثم إصابة 28 تلميذ في مدرسة خاصة.
وفي فرنسا واليوم فقط- أعلنت مديرة المعهد الصحي بفرسنا فرانسواز فيبر أن الحالات المشتبه فيها وصلت الى 20 حالة وهي حالات “قيد التحقيق”.
4- وفي مصر سيتم اعدام والتخلص من حصيلة250000 خنزير.
5- في ألمانيا 3 حالات مشتبه فيها قيد التحقيق.
6- في انكلترا حالتين (ثم رصد حالتين مشكوك فيهم في كل من لندن ومانشيستر)
7- في النمسا حالة مشتبه فيها.
8- في بلجيكا
6 حالات مشتبه فيها، وثم التأكد من إصابتها الآن.
9- في الدنمارك 5 حالات مشتبه فيها قيد التحقيق.
10- اسكتلندا 2 حالات ثم التأكد من اصابتهم و15 قيد التحقيق.
11- في اسبانيا اكثر من 30حالة مشتبه فيها، و2 حالة ثم التأكد من إصابتها.
12- أيرلاندا حالتين مشتبه فيهم و4 حالات ثم التأكد منها.
13- إسرائيل 2 حالة ثم التاكد منها.
14- في ايطاليا ثم التأكد من اصابة واحدة كان مشتبه فيها.
( 8 من الحالات المشتبه فيهم ).Pays de Galles15- في ويلز
17- في بولندا 3 حالات مشتبه فيها.
18- في التشيك حالة واحدة مشتبه فيها.
19- في روسيا ثم رصد حالة واحدة مصابة بالفيروس.
20- في السويد 5 حالات مشتبه فيها.
21- في سويسرا 5 حالات أيضا مشتبه فيها “قيد التحقيق”.
هذه الأخبار هي آخر الحالات والمستجدات التي ثم رصدها إلى حين وقت كتابة هذه السطور.
ولمتابعة المزيد من الحالات وكل المستجدات ساعة بساعة وفي حينه، قامت جوجل ايرث بتخصيص خريطة خاصة لرصد أماكن انتشار المرض مواكبة للحدث وخطورته، والتوعية من تداعيات الأمر.
لمطالعة خريطة الرصد يمكن زيارة هذا الموقع cette adresse

ونعود للسؤال الذي طرحنه سابقا: ما وجه الخطورة في هذه السلالة الجديدة من الفيروس الخاص بأنفلونزا الخنازير ؟! ولما كل هذا الإنذار والهلع منه ؟! وللإجابة لابد من التعريف أولا بماهية هذا فيروس:

1- ما هو فيروس أنفلونزا الخنازير ؟
أنفلونزا الخنازير مرض تنفسي ينتشر في مزارع الخنازير، وسببه فيروس أنفلونزا من نوع “ابه” (وهذا النوع قابل للتحول إلى جائحة على خلاف نوع ” بي” )، كما أن هذه السلالة(ايه/ايتش1ان1) هي سلالة جديدة لم تكن معروفة من قبل، ويمكن لهذا الفيروس أن ينتشر بسرعة كبيرة.

grippe porcine A/H1N1
وخطورة هذا المرض تكمن بأن هذا الفيروس جديد، إذ يجمع بين كل من أنفلونزا الخنازير، أنفلونزا الطيور والأنفلونزا البشرية الموسمية.
أما الخطورة الأخرى الأهم وهو أن الخنزير يشكل من حيث تركيباته الجينية ( بيئة محفزة) لظهور أنواع جديدة من فيروسات الأنفلونزا، وذلك حين ينتقل إليه أكثر من عدوى بشكل متزامن، بحيث يحتوي الجهاز التنفسي لدى الخنازير على مستقبلات فيروسات أنفلونزا الخنازير والطيور والأنفلونزا البشرية أيضا، وتركيبة فيروس “ايه/ايتش1ان1” الحالي غير مألوفة بحسب العلماء، فهو مزيجا فريدا من الجينات التي لم تكن معروفة من قبل لا في الحيوانات ولا في البشر.
ويقول الخبراء أنه يمكن أن تنتقل أحيانا أنفلونزا الخنازير إلى البشر، لكن نادراًما عرف من قبل أنها انتقلت من إنسان لآخر، وبهذه التركبية الخاصة والخطيرة.
فهذا الحيوان (الخنزير إذن) يشكل وكما جاء على لسان جميع الخبراء والعلماء، المضيف (البوتقة) وبيئة محفزة لظهور أنواع جديدة من الفيروسات، مع احتمال تحولها إلى وباء خطير، نظرا لقدرة هذه الحيوانات إلى استضافة والسماح بتكرار فيروسات الأنفلونزا البشرية وأنفلونزا الطيور وأنفلونزا من أصل الخنازير، فلحم الخنزير يلعب دوارا خطيرا في عبور حاجز جميع الأنواع.
ولقد اقتبسنا في المقال والصورة العلمية التالية ما جاء على لسان الخبراء وشهادتهم لحقيقة ما ذهبنا إليه وما ذكرناه.

أنفلونزا الخنازير: وعظمة تعاليم الإسلام الحنيف
والآن أخوتي في الله، بعد هذا الذي اطلعنا عليه من حقائق وشهادات، شاءت قدرة الله تعالى أن تظهر هذه الآية كآية عظيمة من آياته، تشهد بعظمة تعاليم الاسلام الحنيف، وشهادة ضد أولائك الذين ما يزالون ينكرون حقيقة وجود الله تعالى وقدرته جل وعلى في كل خلقه، ويجحدون بآياته وتعاليمه، وبعظمة الإسلام الحنيف، ويستكبرون على الله تعالى ظلما لأنفسهم وغرورا وكبرياءا.
فها هي آيات الله تتجلى عظيمة مبهرة وكبيرة، يقول الحق تعالى (إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةَ وَالدَّمَ وَلَحْمَ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ بِهِ لِغَيْرِ اللَّهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلَا عَادٍ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ) (البقرة:الآية 173).
فمن الأمور التي حرم الله علينا أكلها، لعظيم خطرها وخبثها ودائها ( لحم الخنزير )، فهو حيوان خبيث نجس كنجاسة الميتة والدم، وما أهل لغير الله تعالى، فشريعتنا السمحاء العظيمة تحرم علينا كل هذا الخبيث النجس، وما حرم الله علينا من شيء أو أمر، إلا رحمة بنا ورأفة بعباده، ولحكمته العظيمة التي لا يقف على حقائقها إلا هو جل وعلى: يقول الحق تعالى (هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلَائِكَتُهُ لِيُخْرِجَكُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا) (الأحزاب: 43)
فندعو الله تعالى ان يهدي الله بهذه الآية قلوبا ما زالت غافلة منكرة على الحق والنور مستكبرة.
وفي ختام هذا البحث سنتطرق سريعا الى أعراض هذا المرض وطريقة انتشاره بين الأشخاص:
* أعراض الفيروس وطريقة انتشار العدوى:
يجدر بالذكر أولا أنه هذه ليست المرة الأولى التي يصاب الانسان بفيروس انفلونزا الخنازير، فلقد كانت هناك قبلها حالات، ولكن حالات نادرة جدا ومحدودة وليست بهذه الخطورة، فمثلا في سنة 1976 تعرضت الولايات المتحدة في( نيو جيرسي) الى بعض الحالات ولكنها كانت ضعيفة جدا و جد محدودة، ولم يكن الفيروس بهذا الشكل وهذه الخطورة وهذا الانتقال السريع من شخص الى آخر.
أما أعراض ظهور الفيروس لدى الشخص: فهي تبدأ باحساس الشخص بضعف في الشهية، تعقبها صعوبات كثيرة في التنفس والجهاز التنفسي،ثم السعال والصداع وأوجاعا كثيرة في العضل، ثم ارتفاع كبير في درجة الحرارة (انظر الشكل3 ).
ويمكن أن ينتقل المرض من شخص لآخر عند الالتقاء وفي التجمعات، عبر الهواء المحيط بالشخص الذي يشك في اصابته بالفيروس، كما يجوز أن يتم انتقاله عبر المصافحة او التحية، أو عند استعمال نفس أدوات الأكل في حينها من مريض الى معافي، لذلك حذرت منظمة الصحة من كل هذا تجنبا لأي مخاطر، وأخذ كل الاحتياطات اللازمة، ولا سيما تخوفها من قابلية تحول الفيروس الجديد إلى ( جائحة).

والآن ونحن نكتب هذه السطور بتاريخ 29 / 4/2009 أعلنت منظمة الصحة العالمية انها يمكن أن تعلن خلال 24 ساعة القادمة رفع مستوى التحذير من الفيورس إلى الدرجة الخامسة على مقياس سلم ( 6 درجات )، بعدما تبين وجود أعراض العدوى في أشخاص بالولايات المتحدة لم يتواجدوا المدة الأخيرة في المكسيك، مما يعني أن المرض ينتشر بطريقة تلقائي كوباء ؟ !
واليكم نص الخبر:

17:00 > L’OMS pourrait actionner la phase 5 d’,,,,,e pandémique dans la nuit
La découverte de cas de grippe porcine aux Etats-Unis sur des personnes n’ayant pas séjourné au Mexique signifierait que la maladie se transmet de manière autonome en dehors de ce pays et justifierait le passage à la phase 5 de l’,,,,,e pandémique, a annoncé mardi l’Organisation mondiale de la santé.

وكخاتمة: نسأل الله تعالى أن ينزل رحمته ويلطف بعباده، وأن تكون هذه الابتلاءات والأحداث فيها من العبر والمواعظ، لعل الله يهدي قوما مازالوا عن الحق والحقيقة ضالون وتائهون، نسأل الله الهداية والصلاح والنور والنجاة للجميع.
ولله الحمد على ما أعطى من نعم، وخص من آيات وحكم.

انفلونزا الخنازير التي تسببت بمئات الحالات المرضية البشرية في الولايات المتحدة والمكسيك حيث قضت ربما على 60 شخصا حتى الان بحسب منظمة الصحة العالمية، مرض تنفسي يصيب خنازير المزارع لكنه قابل للانتقال الى الانسان ما يثير المخاوف من انتشار وباء بشري جديد.
وهو ناجم عن فيروس انفلونزا من النوع “ايه” اي انه قادر على الانتشار سريعا.
وعلى غرار البشر، تتغير فيروسات الانفلونزا باستمرار لدى الخنازير. غير ان تلك الحيوانات تملك في مجاري جهازها التنفسي لواقط تستشعر فيروسات انفلونزا الخنازير والبشر والطيور.
بالتالي اعتبرت الخنازير “بؤرا” تساهم في ظهور فيروسات جديدة نتيجة اعادة التركيب الجينية الناجمة عن حالات العدوى المتوالية.

وتثير هذه الفيروسات الهجينة المخاوف من ظهور فيروس جديد للانفلونزا، فتاك على قدر ما هو فيروس انفلونزا الطيور لكنه يعدي كانفلونزا البشر. وقد يكون هذا النوع من الفيروس الذي يجهله جهاز المناعة البشري قادرا على اطلاق وباء انفلونزا.
وظهرت تركيبات جديدة من الفيروس مع مرور الزمن، على غرار “اتش1ان1” والفيروسات الاخيرة التي تم فرزها “اتش1ان2″ و”اتش3ان2″ و”اتش3ان1”.
وافادت وزارة الصحة المكسيكية ومختبرات كندية واميركية ان الوباء البشري عائد الى “فيروس انفلونزا جديد”.
وينتقل انفلونزا الخنازير احيانا الى البشر، لا سيما الذين يحتكون بتلك الحيوانات، لكن سبق ان سجلت حالات من العدوى بين البشر. في الولايات المتحدة احصيت حالتا وفاة بالمرض عام 1976 و1988.
وافادت مراكز مراقبة الامراض الاميركية في 17 نيسان/ابريل عن اصابة طفلين في التاسعة والعاشرة من العمر، لم يحتكا بخنازير. وانبثقت الحالتان من فيروسات مشابهة تحمل تركيبة جينية فريدة حتى الان، لم تندرج في لوائح فيروسات الخنازير والبشر في الولايات المتحدة او اي مكان اخر، بحسب المركز الاوروبي لمراقبة الامراض. واحصيت في الولايات المتحدة خمس حالات مماثلة (كاليفورنيا، تكساس).
ولا يقدم اللقاح ضد الانفلونزا الموسمية الحماية من انفلونزا الخنازير.

وفيما يلي بعض حقائق من مراكز مكافحة الامراض والوقاية منها عن كيفية انتشار انفلونزا الخنازير للبشر ..
– فيروسات انفلونزا الخنازير تصيب في العادة الخنازير وليس البشر. وتقع معظم الحالات حين يحدث اتصال بين الناس وخنازير مصابة او حين تنتقل اشياء ملوثة من الناس الى الخنازير.
– يمكن ان تصاب الخنازير بانفلونزا البشر او انفلونزا الطيور. وعندما تصيب فيروسات انفلونزا من انواع مختلفة الخنازير يمكن ان تختلط داخل الخنزير وتظهر فيروسات خليطة جديدة.
– يمكن ان تنقل الخنازير الفيروسات المحورة مرة اخرى الى البشر ويمكن ان تنقل من شخص لاخر. ويعتقد ان الانتقال بين البشر يحدث بنفس طريقة الانفلونزا الموسمية — عن طريق ملامسة شيء ما به فيروسات انفلونزا ثم لمس الفم او الانف ومن خلال السعال والعطس.
– اعراض انفلونزا الخنزير في البشر مماثلة لاعراض الانفلونزا الموسمية — ارتفاع مفاجيء في درجة الحرارة وسعال والم في العضلات واجهاد شديد. ويبدو ان هذه السلالة الجديدة تسبب مزيدا من الاسهال والقيء اكثر من الانفلونزا العادية.
– توجد لقاحات متوفرة تعطى للخنازير لتمنع انفلونزا الخنزير. ولا يوجد لقاح يحمى البشر من انفلونزا الخنازير بالرغم من ان مراكز السيطرة على المرض والوقاية الامريكية تضع صيغة لاحدها. وربما يساعد لقاح الانفلونزا الموسمية في تقديم حماية جزئية ضد انفلونزا الخنازير اتش 3 ان 2 لكن لا يوجد لفيروسات اتش 1 ان 1 مثل المتداول حاليا.
– لا تنتقل العدوى للاشخاص من اكل لحم الخنزير او منتجاته. ويقتل طهي لحم الخنزير داخل درجة حرارة 71 درجة مئوية فيروس انفلونزا الخنازير كما هو الحال مع بكتيريا وفيروسات اخرى.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *