الرئيسية / مـنـوعـات / بحث هام عن اضرار القهوة

بحث هام عن اضرار القهوة

نقدم لكم اقوي الابحاث المفيدة والمنسقة والكاملة والمنسقة والجاهزة للطباعة حصريا كاملة ومميزة وحصرية جاهزة للتحميل فقط وحصريا اتمنى تستفيدو منها وتعم الفائده
بسم الله الرحمن الرحيم

53

معلومات هامة عن القهوة وأضرار شربها !!
كلمة ” Coffee ” بالإنجليزية مشتقة من الكلمة العربية ” قهوة ” وكانت كلمة ” قهوة ” قد تحرفت باللغة التركية إلى كلمة ” كافيه Kabveba ” واشتق منها الاسم الفرنسي لها ” Cafea ” والإيطالي ” Caffea ” والألماني ” Kaffeea ” .

ما هو الكافيـيـن ؟
الكافيين مادة كيميائية من زمرة المنبهات التي تدعى ” ميثيل كزانثين ” ” methylxanthines ” ويوجد الكافيين أساساً في القهوة والشاي والكولا والكاكاو ، وتحتوي القهوة على 1 – 2 % من الكافيين . وهو مادة منبهة للقلب والدماغ ، فيسرع القلب ، ويزيد النشاط الذهني كما يزيد إفراز العصارة المعدية ، ويوسع القصبات في الرئتين ، ويزيد من إدرار البول .

وتختلف كمية الكافيين بإختلاف نوع البن ، والبن القوي الذي يصنع منه عادة القهوة الفورية ( مثل قهوة نسكافيه وشابهها) يحتوي على أعلى نسبة من الكافيين ، كما تقل نسبة الكافيين أثناء التحميص الشديد للبن .

كمية الكافئين الموجودة في 180 ملغ من المنبهات :

80 – 140 ملغ
القهوة الأجنبية

60 – 100 ملغ
القهوة الفورية ( نسكافيه )

1 – 6 ملغ
القهوة المنـزوعة الكافيين

ُيُعرف المفرط في شرب القهوة بأنه الشخص الذي يتناول أكثر من 300 ملغ من الكافيين يوميا ، أي الذي يشرب 5 فناجين من القهوة الفورية ( نسكافيه ) وكل فنجان يحتوي على 60 – 20 ملغ من الكافئين ، ويختلف تأثير القهوة إختلافا شديداً بين الناس ، وقد يحدث الاختلاف في الشخص ذاته من حين لآخر .

ويبدو من أفرط في شرب القهوة متنبهاً .. قلقاً .. متحفزاً ويقظاً ، وتشمل أعراض الإفراط الشديد في الكافئين ( تناول ما يزيد عن 500 ملغ من الكافيين ) القلق والتهيج والتململ والأرق والشعور بالإعياء ، ويحدث الخفقان القلبي عند هؤلاء المفرطين .

القهوة والكوليسترول :
هناك دلائل تشير إلى أن الإفراط الشديد في شرب القهوة قد يزيد من مستوى الكوليسترول في الدم ، فقد أظهرت عدة دراسات علمية وجود علاقة بين القهوة والكوليسترول .

القهوة وأمراض شرايين القلب التاجية :

لم تصل الأبحاث العلمية التي أجريت حول علاقة الكافيين بأمراض شرايين القلب التاجية إلى أي نتائج محددة ، بل كانت الآراء متعارضة في كثير من الأحيان ، وينصح بعض الباحثين الناس ذوي الاستعداد لحدوث جلطة في القلب بألا يتناولوا أكثر من 4 فناجين يوميا من القهوة الفورية المنتشرة في الغرب ، أما كمية الكافيين في القهوة العربية والقهوة التركية فتختلف حسب طريقة الصنع وشدة تحميص البن .

القهوة والخفقان :
الخفقان هو الشعور بضربات القلب ، أو الإحساس بوجود ضربات سريعة وقوية في القلب ، وقد يشكو البعض من حدوث ضربات القلب مبكرا ، يعقبها فترة سكون قصيرة ، ثم يعود القلب لضرباته العادية .

وكثيرا ما تحدث تلك الضربات المبكرة عند الإفراط في تناول القهوة أو المنبهات الأخرى التي تحتوي على الكافيين أو بعد شرب الخمر ، أو الإكثار من التدخين ، وفي مثل تلك الحالات ينصح بتجنب القهوة كما يوصى بالتوقف عن التدخين ، والامتناع عن شرب الخمور ، لا بسبب الخفقان فحسب ، بل لما فيها من أضرار أخرى .

القهوة والحمل :
هناك عدد من التقارير الطبية تشير إلى أن تناول القهوة بكميات كبيرة أثناء الحمل يمكن أن يؤدي إلى ولادة أطفال مصابين بعيوب خلقية ، أو صغيري الحجم ، ولهذا تنصح إدارة الأغذية والأدوية F.D.A في الولايات المتحدة الحوامل بالإقلال من تناول القهوة أثناء الحمل .

أما بالنسبة للإرضاع ، فليست هناك دلائل علمية تثبت أن شرب المرضع لكميات معقولة من القهوة يعرض الرضيع لأي مخاطر تذكر ، ومع ذلك فإن العديد من الأطباء ينصح الحوامل والمرضعات والأطفال بتجنب القهوة ، وإن لم يكن ذلك فينبغي تناول كمية من الكافئين تزيد عن 200 ملغ يوميا .

القهوة .. والحديد :
أظهرت دراسة علمية حديثة أن شرب فنجان واحد من القهوة الأجنبية مع الطعام ينقص إمتصاص الحديد من وجبة هامبرجر مثلا بمقدار 39 % وينصح الذين يفضلون شرب القهوة بعد الطعام أن يؤخروا ذلك بقدر ساعة أو ساعتين بعد الإنتهاء من وجبة الطعام .

هذا وحذر الأطباء في كلية هارفارد للصحة العامة، من أن الإكثار من استهلاك القهوة فهو يضعف فعالية العلاج الهرموني البديل في حماية السيدات من الإصابة بمرض الشلل الرعاشي أو ما يعرف بداء باركنسون.
فقد أظهرت الدراسات أن خطر الإصابة بالباركنسون يزداد عند السيدات اللاتي يشربن الكثير من القهوة ويتعاطين العلاج الهرموني.

ونشرت جمعية أطباء القلب الأوروبية نتائج دراسة لعلماء يونانيين أشارت إلى أن فنجان القهوة الأول يشكل عامل توتر شديد بالنسبة للجسم، حيث يؤدي إلى رفع مستويات الكافايين في الدم المنخفض خلال الليل، مما يتسبب في تصلب الشرايين، وكنتيجة لذلك يحدث إرتفاع في ضغط الدم وزيادة في الجهد المطلوب من القلب، بعد ذلك يتفاعل الجسم بهدوء مع الفنجانين الثاني والثالث.
إعتمادا على هذه المعلومات ينصح القائمون على هذه الدراسة الأشخاص سريعي التوتر والإثارة الإمتناع عن تناول القهوة أو التحول إلى القهوة بدون الكافايين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *