الرئيسية / خدمات الطلاب والطالبات / بحث شامل ومنسق عن السياحة البيئية

بحث شامل ومنسق عن السياحة البيئية

نقدم لكم اقوي الابحاث المفيدة والمنسقة والكاملة والمنسقة والجاهزة للطباعة حصريا كاملة ومميزة وحصرية جاهزة للتحميل فقط وحصريا اتمنى تستفيدو منها وتعم الفائده
بسم الله الرحمن الرحيم

53

السياحة البيئية هي نوع من أنواع السياحة القائمة على مبدأ الاستدامة (السياحة المستدامة) وهي ترتكز بشكل أولي على عناصر الطبيعة وبشكل ثانوي على العنصر الاجتماعي لسكان المنطقة المراد زيارتها.
يقصد بالاستدامة في السياحة البيئية الاستدامة البيئية والاستدامة الاقتصادية. وأما الاستدامة البيئية فهي تعني الاعتمدا على المصادر الطبيعية في السياحة من دون أن يؤدي ذلك إلى تخريبها بشكل يمنع الأجيال القادمة من الاستفادة منها. وأما الاستدامة الاقتصادية، فهي تعني بقاء جل الأموال والأرباح من هذه السياحة مع السكان المحليين وليس مع الشركات الكبرى أو جهات خارجية أخرى.

ولادة المصطلح وتطوره
أول من أطلق مصطلح “السياحة البيئية” هو المعماري المكسيكي وخبير الاتحاد العالمي لصون الطبيعة (iucn) هكتور سباللوس لاسكوراين وذلك في العام 1983. ومنذ ذلك الحين قام خبراء عديدون من منظمات دولية عديدة كالاتحاد العالمي لصون الطبيعة ومنظمة السياحة العالمية بتطوير مفهوم السياحة البيئية ووضع شروط لها.
وقبل إطلاق المصطلح، كانت العديد من النشاطات السياحية قد بدأت تنشأ بين السياح الواعون والذين بدأووا يدركون مخاطر السياحة الجماعية وما تتركه من آثار سلبية على المجتمع والبيئة والاقتصاد.
وتم إعلان العام 2002 عام السياحة البيئية. وتم الاجتماع في مدينة كيبيك في كندا حيث تم الإعلان عن “إعلان السياحة البيئية” والذي اتفق فيه المشاركون على دعم السياحة البيئية والحفاظ على استدامتها والعديد من الشروط التي تتطلبها.

 

شروط السياحة البيئية
من أهم شروط السياحة البيئية هي:
الاستدامة البيئية والتي تتضمن:
يكون السياح البيئيون مستعدين لدفع مبالغ أكبر بهدف أن يذهب قسم منها لحماية الطبيعة (للجمعيات الأهلية أو إدارة المحميات…)
تعليم السياح عن البيئة وعن علاقة السكان مع الطبيعة
الاستفادة من مبدأ أن حماية الطبيعة لا تتعارض مع الربح المادي. وبالتالي دفع السكان والحكومات لحماية الطبيعة والتنوع الحيوي.
الاستدامة الاقتصادية والتي تتضمن:
التخفيض من نسبة الفقر بين السكان المحليين
معظم الربح المادي يبقى مع السكان المحليين واالذين يتم تدريبهم وتعليمهم عن الطبيعة وعن كيفية التعامل مع السياح
يجب أن تكون المؤسسات التي تدير وتعمل في السياحة البيئية صغيرة
النماذج الناجحة لا تتوسع بل يتم تقليدها
يجب أن لا تكون السياحة البيئية مصدر رزق بديل (وذلك في معظم الأحيان عندما لا تكون النشاطات تؤدي لتخريب البيئة).. بل مصدر رزق مرافق.
وبالنهاية، يجب التنويه إلى أن السياحة البيئية تعتبر حالياً من أهم الأدوات وأكثرها فاعلية في حماية البيئة بشكل عام والمحميات الطبيعية بشكل خاص.

 

المخاطر التي تتعض لها السياحة البيئية
أهم خطر تتعرض له السياحة البيئية هو خطر عدم الاستخدام الصحيح للمصطلح، فالعديد من الشركات والحكومات تستخدم المصطلح دون تطبيق شروطه وذلك بهدف الدعاية وجذب عدد أكبر من السياح.
ويخلط العديدون بين السياحة البيئية والسياحة القائمة على الطبيعة والاستمتاع بالطبيعة والتي هي نوع من أنواع السياحة الجماعية التقليدية والتي ممكن أتترك آثاراً سلبية على الطبيعة والمجتمعات المحلية. كما يتم الخلط بين وبين سياحة المغامرات والتي قد تحمل آثاراً سلبية شديدة على البيئة.
وينتقد العديد من الخبراء السياحة البيئية ويعتبرونها عنصرية ونخبوية. إلا أن معظم الاتجاهات تميل حالياً إلى دعمها وتقليد الأمثلة الناجحة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *