الرئيسية / خدمات الطلاب والطالبات / بحث كبير وكامل عن يوم العيد

بحث كبير وكامل عن يوم العيد

نقدم لكم اقوي الابحاث المفيدة والمنسقة والكاملة والمنسقة والجاهزة للطباعة حصريا كاملة ومميزة وحصرية جاهزة للتحميل فقط وحصريا اتمنى تستفيدو منها وتعم الفائده
بسم الله الرحمن الرحيم

57

عناصر الموضوع :-
1. مقدمة تعبيرية حول الموضوع.
2. الحكم الشرعي ليوم العيد.
3. الغسل في يوم العيد.
4. صلاة العيد والتكبير.
5. عيد الأضحى فى شتى انحاء العالم
6. مظاهر عيد الأضحى فى كل مكان حولنا
7. التقرب الى الله سبحانه وتعالى بالأضحية
8. صلة الرحم وزيارة الأهل والأصدقاء
9. مخالفة الطريق.
10. الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الخاصة بالعيد.
11. خاتمة تعبيرية حول الموضوع.

مقدمة حول موضوع يوم العيد :-
يحتفل المسلمون فى كل مكان من العالم بعيدين هما عيد الفطر وعيد الأضحى، وعيد الأضحى هو اليوم العاشر من شهر ذى الحجة وهو اليوم التالى لوقفة عرفات فالحج عرفة وعيد الأضحى هو عيد الأُضحية، حيث بعد عبادة الصوم في رمضان يأتي عيد الفطر فيفرح المسلمون بالفطر، وبعد عبادة الحج وفريضة زيارة البيت الحرام يأتي عيد الأضحى الذي نضحي فيه بالأضحية اقتداء بسيدنا إبراهيم عليه السلام عندما أمره الله أن يضحي ويذبح ابنه اسماعيل فأخذه إلى الصحراء حتى يذبحه ولكن فداه الله بكبش من السماء فأصبحت الأضحية في عيد الأضحى سنة لنا جميعاً ، قال تعالى ( فلما بلغ معه السعي قال يا بني إني أرى في المنام أني أذبحك فانظر ماذا ترى قال يا بت افعل ما تؤمر ستجدني إن شاء الله من الصابرين ) ومعنى ذلك أن الفرح والسرور مرتبط بالعبادات وبالطاعة ، قال تعالى ( قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا ) . ومن الآداب المستحبة في الأعياد صلة الرحم والزيارات بين الأقارب حتى يكون المجتمع مترابط يحقق هدف الإسلام من المودة والمحبة والاجتماع . قال تعالى ( فهل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا في الأرض وتقطعوا أرحامكم ) . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( أفشوا السلام وصلوا الأرحام وصلوا والناس نيام تدخلوا الجنة بسلام ) . ومن فرائض عيد الفطر نكون قد أخرجنا قبله زكاة الفطر لأن صوم المسلم معلق بين السماء والأرض لا يقبل إلا بهذه الزكاة ، وكذلك في عيد الأضحى نعطي الفقراء من الأضحية حتى يزداد الرباط والألفة والأخوة بين أفراد المجتمع . فليعلم الجميع أن يوم العيد هو اليوم الذي نطيع الله فيه ولا نعصيه والذي تحرر فيه أراضي المسلمين حتى تعم الفرحة في كل بلد وينعم الجميع بالخير والسعادة هذا تكون أعيادنا سعادة وفرحة وعبادة ووحدة وصلة أرحام وإصلاح نفوس وبذلك تكون الأعياد انطلاقة نحو مستقبل أفضل للأفراد والأمة، فعلى المسلم المُستطيع ان يذبح شاةً او بقرة حسب استطاعته المادية بعد إنتهاء صلاة عيد الأضحى ، وعليه ان يُقسّم ذبيحتهُ تلاث اجزاء متساوية كما امرنا حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم . جُزءاً يُوزعهُ على فقراء وايتام المسلمين ، وجُزءً للأصدقاء والمقرّبين والأحباب ، والجزء الثالث فهو للمُضحى وأهل بيته .
فما أجمل من أن يفرح الفقير كالغنى فى ذلك اليوم الطيب ، ويكون لديهِ مالذَ وطابَ من أشهى اللحوم والأطعمة، فهذا هو الإسلام ، وهذا هو عيد الأضحى المبارك اعادهُ الله علينا جميعاً بالخير واليُمنِ والبركات .

موضوع تعبير عن يوم عيد الأضحى المبارك :-
هو اليوم ال 10 من ذي الحجة للتقويم الهجري وينتهي في يوم 13من الشهر ذاته، وهو أحد العيدين عند المسلمين، ويأتي بعد انتهاء وقفة يوم عرفة، الذي يكون فيه الحجاج متوقفين على جبل عرفة لأداء أهم مناسك الحج، ويعتبر هذا اليوم أيضاً ذكرى قصة سيدنا إبراهيم -عليه السلام – عندما أراد التضحية بابنه إسماعيل لتلبية أمر الله تعالى، وفي هذا اليوم يقوم المسلمون بالتقرب إلى الله بالتضحية بإحدى الأنعام . يطلق على عيد الأضحى عدة أسماء وهي يوم النحر، والعيد الكبير، وعيد الحجاج، وعيد القربان، ومهما اختلف اسمه من بلد إلى آخر فإنه يتسم بالصلوات وذكر الله، والعطاء، والفرح، والعطف على الفقراء، وزيارة الأرحام والأقارب.

الحكم الشرعي لعيد الأضحى :-
في الشرع مدته أربعة أيام وما دلّ على ذلك فقد روى أبو داود والترمذي في سننه أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قدم المدينة ولهم يومان يلعبون فيهما، فقال الرسول الكريم (يوم عرفه ويوم النحر وأيام التشريق عيدنا أهل الإسلام، وهي أيام أكل وشربِ)، ويستنتج من هذا الحديث أن العيد يومان؛ يوم للفطر ويوم للأضحى، لكن يتبع بعيد الأضحى ثلاثة أيام التشريق، فيصبح مدته أربعة أيام، ويمنع صيام هذه الأيام تطوعاً أو قضاء أو نذراً، ويرى أن الصوم في هذه الأيام باطل.

الغسل في يوم عيد الأضحى المبارك :-
والغسل أيضاً سنة مؤكدة، وقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عن عيد الأضحى: (إن هذا يوم جعله الله عيداً للمسلمين، فاغتسلوا، ومن كان عنده طيب ويستحب أن يتنظف، ويلبس أحسن ما يجد)، وروي عن ابن عباس: (أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- كان يغتسل يوم الفطر والأضحى)، والأصح في الاغتسال في عيد الأضحى قبل الفجر على خلاف غسل الجمعة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *