الرئيسية / خدمات الطلاب والطالبات / بحث مفيد وجاهز عن الماموث

بحث مفيد وجاهز عن الماموث

نقدم لكم اقوي الابحاث المفيدة والمنسقة والكاملة والمنسقة والجاهزة للطباعة حصريا كاملة ومميزة وحصرية جاهزة للتحميل فقط وحصريا اتمنى تستفيدو منها وتعم الفائده
بسم الله الرحمن الرحيم

57

معلومات عن حيوان مُنقرِض يُشبه الفيل / الماموث

معلومات عن حيوان مُنقرِض يُشبه الفيل / الماموث



الماموث هو نوع من الثدييات الضخمة والتابعة لنظام الفيليات ، كما له نفس مشاكل الفيلة الأخرى . ويعتقد علماء الجيولوجيا وعلماء الحفريات الذين درسوا الأحافير ، أن نظام الفيليات قد تطور منذ حوالي 50 مليون سنة من شمال أفريقيا ، ويعتقد أن الظهور الأول لحيوان الماموث كان في أفريقيا منذ أربعة ملايين سنة ثم انتشر شمالا وتطور في أوروبا وآسيا وشمال أمريكا . ويعتقد أن الماموث الصوفي هو أحد الأنواع الماضية التي تطورت من أنواع الماموث الأخرى في سيبيريا نتيجة للبرد الشديد .

 

معلومات عن حيوان مُنقرِض يُشبه الفيل / الماموث

 

الاختلافات بين المأموث والفيلة
الماموث والفيلة هما من الحيوانات العاشبة المزودة بجذع طويل ، وعادة ما يتمتع كلاهما بعلاقة قوية مع البشر . يفترض خطأً أن الفيلة تنحدر من حيوان الماموث ، ولكنهم من الحيوانات الوثيقة والمشتركة في الكثير من العناصر . وبصرف النظر عن الحقيقة الواضحة نحو إنقراض الماموث ، إلا ان هناك عدد من الخلافات المادية والبيئية والجغرافية التي تميز هذه الحيوانات العملاقة .
التصنيف
الماموث والفيلة هم أبناء العمومة والذين ينتمون إلى عائلة واحدة . كما انهم ينتموا أيضا إلى أوسع المجموعات البيولوجية للفيليات . الفيلة وحيوان الماموث قد تباينوا قبل خمسة وثلاثة مليون سنة في تشكيل ثلاثة أجناس من الأسرة: Loxodonta ، والفيلة الأفريقية والفيل الآسيوي . يتضمن الماموث على العديد من الأنواع التي اختفت . وقد تأرجحت البحوث على مسألة الارتباط الوثيق بين الفيلة الحديثة مع الماموث ، على الرغم من أن الكثير من الأدلة تشير إلى أنها سلالة آسيوية .

أماكن تواجد الماموث والفيلة
كان الماموث متواجد في جميع أنحاء العالم ، في حين أن الفيلة كانت مقتصرة على أفريقيا وأوراسيا . اخترق الماموث العالم الجديد عبر الجسر البري بيرينغ الذي ربط العصر الحديث سيبيريا وألاسكا خلال الفترات الجليدية للعصر الجليدي ، قبل 1.7 مليون سنة .
الحجم
يأتي حيوان الماموث والفيلة الحديثة في التداخل بشكل ملحوظ من حيث كتلة الجسم . تأتي الفيلة الأفريقية بوش في الطول مع الماموث الكولومبي العملاق من أمريكا الشمالية ، والتي تصل نحو 4 أمتار (13 قدما) في الكتف ، بينما يأتي الماموث في الحجم الأكبر من الفيلة بسبب سمك عظام الساق .
الانياب والأسنان
ولعل الاختلاف الجسدي أكثر وضوحا بين الماموث والفيلة في انيابهم . كانت الأنياب الضخمة عادة ماتأخذ وقتا أطول في النمو بما يتناسب مع حجم الجسم الملتوي والمنحني من انياب الفيل الأكثر جذرية . يبلغ حجم انياب الماموث الكولومبي نحو 4.9 متر (16 قدم) ، في حين أن ناب الفيل الأفريقي ، تنمو إلى اكبر من ابن عمه الآسيوي ، والتي تصل إلى 3.55 متر (11.6 قدم) في الطول . الماموث والفيلة الأفريقية ، كلا الجنسين لهما أنياب .
الإختلافات المادية الأخرى
آذان الفيلة الأفريقية هي أكبر بكثير من تلك الفيلة الآسيوية والماموث . كما ان آذانها صغيرة للغاية من الماموث الصوفي للوصول إلى أفضل حماية من درجات الحرارة الباردة . الفيلة الأفريقية والماموث لهما اثنين من الأصابع في الأطراف – على الرغم من أشكالها المختلفة – في حين أن الفيل الاسيوى لديه واحد فقط .
على الرغم من انه لا يعرف إلا القليل جدا عن استنساخ الماموث الصوفي ، فمن المحتمل التعرف على الطريقة المماثلة للفيلة ، والحيوان الصوفي العملاق ، حيث تنجب الإناث صغير الماموث الصوفي بعد فترة الحمل التي قد تستمر إلى ما يقرب عام (ربما لفترة أطول) .
وكان من المفترض أن الماموث الصوفي كان مشارك في الاختفاء من أوروبا وجنوب سيبيريا منذ حوالي 8000 سنة قبل الميلاد ، حيث انه كان من الحيوانات المعزولة والضخمة والتي تلاشت من قبل جزيرة رانجل ، التي تقع في المحيط الشمالي المتجمد منذ حوالي 1700 قبل الميلاد .

 

معلومات عن حيوان مُنقرِض يُشبه الفيل / الماموث
معلومات عن حيوان مُنقرِض يُشبه الفيل / الماموث

معلومات عن حيوان مُنقرِض يُشبه الفيل / الماموث

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *