الرئيسية / خدمات الطلاب والطالبات / بحث مفيد ومميز عن الصمت

بحث مفيد ومميز عن الصمت

نقدم لكم اقوي الابحاث المفيدة والمنسقة والكاملة والمنسقة والجاهزة للطباعة حصريا كاملة ومميزة وحصرية جاهزة للتحميل فقط وحصريا اتمنى تستفيدو منها وتعم الفائده
بسم الله الرحمن الرحيم

58



عالم الصمتِ هو المكان الذي تستطيع فية أن تستكشف من هو أنت حقا ، وأن تخَلْق اتصالك مع الكونِ. ففي الصمتِ تتُوصلُ للمَحَبَّة وتدخل لقوَّةَ الكونِ. ليُوضّحُ لك عقلك ويَعطيك الأفكار الإستثنائية التي تسْمحُ للنجاحِ بالتَدَفُّق بحرية.


الصمتَ هو ضمن ذلك الجزءِ من نفسك الذي لا أحد يعرفه ، وفيه ستصادفْ المعرفة للغرضَ الحقيقيَ مِنْ حياتِكَ وكل ما يتوجب عليك إنْجازه.
في الصمت، تُعيدُ شحن بطارياتَكَ وتتخلص من تَوَتّرَكَ وقلقِكَ، وتخفّضُ تشدّدْك وتعبْك ، وتزيلُ الشَكّا والكآبةَ والبرمجيات السابقة ، ليَعطيك الإحساس بِالإنتماء. وتُصبحُ واحداً مع
الكون وكُلّ الإنسانيةِ وتتَعْرفُ على السلام الحقيقي



عندما تكون منفصلاً وبعيدا عن الصمت ، تَرى الشك والمشاكل بلا حلول وتَحسُّ بالمحيطَ السلبيَ . الصمتِ هو من يُبعدُك عن العالمِ الخارجيِ وكُلّ مشاكله المحسوسة، ليُوصلُك لطريق تَعُودُ بها إلى مصدرَكَ الأصليَ ، إلى الروحِ.


الصمتِ يقع في الفراغ ِ بين أفكارِكَ. ولكي تستطيع الوُصُول إليه ، يَجِبُ أَنْ تسكتَ أفكارَكَ. يَجِبُ أَنْ تُسكتَ عقلك وتَعْرفُ السكون . ثمّ تنَدْمجُ مَعه


……….


البوابة لإسكات هذا العقل
التــــأمل



وّالبوابة لإسْكات هذا الفراغ الذيِ بين أفكارِكَ هو التأملُ ، فهناك العديد مِنْ الأشكالِ لذلك.
أن تمشي في الغابةِ أَو متنزه هادئ وتستمعْ لأصواتِ الطبيعةِ.
وتتنفّسْ بعمق الهواء النقي
. وأن تستمعْ لزقزقات الطيورَ وحفيف أوراق الأشجار بصوته تحت قدميك وتشتم رائحة النسيمِ بينما تعبر وجهِكَ.
وأن تمشي حافي القدمين فوق العشبِ.
وأن تمدد ساقيك لأبعد مدى ثم تعيدها ببطء ،أن تشعر بالحرية لترى وتتحسس مختلف مظاهر الطبيعة
صوت تموج الأشجار ، ملمس وريقات تويجات الزهور ، ملمس فراء الهرة الناعم ، الأشواك التي تلامس كفك من جراء لمس الأوراق الشجرية الخشنة
كل ذلك يعرض أحاسيسك لأن تتركز ، وبذلك يكون التركيز بمشاعرك الطبيعية ، وعندها ستشعر وستجد السلام
عندما تكون وحيداً تكلّمُ مع الله داخلياً أو بصوت مسموع ، حسب راحتك ، تكلم معالله وكأنك تتكلم مع صديق ، اخبره بمشاكلك ورغباتك ، ثم دعه يتولى أمر العناية بكل ما تريد بإذنه تعالى

الغناء أَو اللعب على آلةً موسيقية أثناء ذلكِ ، ربما يجعلك أقرب إلى المصدر، وهذا يعتمد على نوع الموسيقى التي يتم إرسال نغماتها
عليك أَنْ تُخطّطَ للإنسِجام مع الطبيعةِ على شكل قاعدة منتظمة. ضع ذلك على أجندتك لأن تخصص يوماً كاملاً على الأقل في كل شهر لتُكرّسه في أن تمضي لاستكشاف حنايا الطبيعة

شكل آخر من أشكال التأملِ يمكنك مزاولته ، في أَنْ تراجعَ عقلياً بفكرك الأشّياء العالقة أَو التي جَعْلتك تواجه المشاكل في ذلك اليوم ولمدة ثلاثة إلى خمس دقائقِ قبل دخولك في النوم. تخيّلْ الحالةَ وكأنها قد حلت بطريقةٍ إيجابية، وإسألْ عقلك اللاواعي (الكون) لأن يحَلّ القضيةِ مَع تَعْريفك بما عليك عمله عند الإسْتِيْقاظ.
إكتبْ في أجندتك في الصباح التالي قبل أن تتَرْك سريرِكَ كل ما يأتي لمخيلتك ، وواصلْ الكِتابَة حتى تَرى الرَدّ على طلبِكَ.

ولرُؤية نتائج أسرع ، عليك إستعمالِ طرقاً أعمق وأكثر فعالية في التأملِ، وذلك بأن تُزاولُ التأمل بشكل يومي

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *