الرئيسية / خدمات الطلاب والطالبات / بحث منسق وكامل عن اليوم الوطني في قطر

بحث منسق وكامل عن اليوم الوطني في قطر

نقدم لكم اقوي الابحاث المفيدة والمنسقة والكاملة والمنسقة والجاهزة للطباعة حصريا كاملة ومميزة وحصرية جاهزة للتحميل فقط وحصريا اتمنى تستفيدو منها وتعم الفائده
بسم الله الرحمن الرحيم

59

في مثل هذا اليوم من كل عام يحتفل الشعب القطري باليوم الوطني حيث سجل التاريخ تأسيس دولة قطر بعد ملحمة البطولة التي قادها الشيخ المؤسس جاسم بن محمد بن ثاني – طيب الله ثراه –أعوام طويلة حافلة بالإنجازات على هذه الأرض الطيبة التي وضع لبناتها الأولى المؤسس ،وواصل أبناؤه البررة من بعده استكمال البنيان ومواصلة المسيرة.


ولد الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني حوالي عام1826م ،وتولى مقاليد الحكم في قطر عام 1876م يعد الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني المؤسس الحقيقي لدولة قطر، فقد كان من كبار الساسة عمل نائباً لوالده حاكم قطر الشيخ محمد ما أكسبه خبرة ودراية سياسية كبيرة. عمل على أن تكون قطر بلداً موحداً مستقلاً، فهو أول رجل ظهرت قطر في ظل زعامته كياناً عضوياً واحداً متماسكاً وقد استطاع من خلال سياسته أن يعمل بتوازن للاعتراف باستقلال قطر من جانب أكبر قوتين متنافستين على النفوذ في منطقة الخليج العربي وأعني كلاًّ من إنجلترا وتركيا. لمع نجمه وزادت شعبيته، وذلك بما آتاه الله من عقل وحكمة وحنكة وحسن سياسة، حيث استطاع أن يوحد القبائل القطرية تحت لوائه، ويجمع شتاتها ،وفي عهده توسعت أعمال البلاد، ونشط عمل الغوص فيها، وصار لها ميناء بحري تجاري لتصدير البضائع وتوزيعها، فكثر السكان، وتعددت الأعمال، واستقرت البلاد، وتوسع فيها العمران..

اليوم الوطني تقرير جاهز اليوم 49906hlmjo.jpg

أمام ذلك كلِّه، نشعر نحنُ القطَريِّينَ اليومَ بوُجوب الالتزام برسالة الأَوَّلِينَ الأبطال الذين لقَوْا عنَتًا شديدًا ودفعوا ثمنًا باهظًا في سبيل الوحدة كما نشعر بأنّ وفاءَنا لِبُناة وحدتِنا يُحتِّم علينا المُضِيَّ قُدُمًا في جعْل أنفُسِنا ومؤسَّساتِنا وجامعاتِنا وإعلامِنا مناراتٍ للعِلم والصَّلاح، وفي تعميمِ الخيْر على جميع بَني البشر. فلدينا نماذجُ رائدةٌ ومُلهِمة كان لها دورُها في كتابة تاريخ المنطقة بأبهى حُلَله، وفي إشاعةِ الحريّة والعدلِ؛ وهو ما ينبغي لنا الحفاظُ عليه حيًّا في أذهاننا، وتطويرُ أثَره في أجيالنا الصاعدة. ختامًا، لا بُدَّ من القول إنّ اعتزازَنا باليوم الوطنيّ يَتطلَّب منّا تجديدَ العلاقة بتُراثنا، عبْرَ تحديثِ أجودِ ما فيه وأنفَعِه لعالَمنا اليوم؛ عامِلينَ على ضمان التطوُّر والمعاصَرة، من دون التفريط في هُوِيّتنا العربيّةِ والإسلاميّة. ويَقتضي هذا الاعتزازُ أيضًا تجسيدَ المسؤوليّة الفرديّةِ والجَماعيّة في ذُرْوتها، لأن بلدًا لا يَعِزُّ إلاّ وأهلُه متمسِّكونَ بقِيَمه، متعاونونَ في إنجاز أعماله وتحقيقِ آماله. فالمسؤوليّةُ والمشاركةُ هما رمزُ المُواطَنة الصحيحةِ الصالِحة؛ كما أنّ الوِئامَ والتلاحُمَ بيننا، وقيامَ كلٍّ منّا بدَوْره البنّاء في المجتمع، فضائلُ تعود على الجميع بالخير والسعادة والمجد، حاضِرًا ومستقبلا. ويَستلزِم اعتزازُنا باليوم الوطنيّ تطويرَ علاقاتِنا بدُوَل العالم ومجتمعاتِه، وتحسينَها؛ موَفِّرِينَ لهذا الوطنِ دورًا فعّالاً في بناء عالمٍ يَسوده الخيرُ والودُّ والسَّلام بين الأمم. فالقِيَمُ التي ورِثْناها من الشيخ جاسم بن محمّد بن ثاني والأجدادِ الأوائل تَستنهِض هِمَمَنا للحفاظ على بلادنا؛ عزيزةً، قويّةً، داعِيّةً إلى الإصلاح، شفيعةً للمظلومين، صاحِبةَ مبادَراتٍ هادِفة إلى رأْب الصَّدْع بين الدُّول والشّعوب وإحلالِ الوِفاق محلَّ الشِّقاق. ولَسوف نتمكَّن بإذن الله من تحقيق هذه الأهداف السّامِية؛ لأننا، قيادةً وشعبًا، مُتَحابُّون، مُتكاتِفون، مُدرِكونَ لرسالتنا المحليّةِ والعربيّة والإسلاميّة والعالميّة منذ أن حَلَّ مع الشيخ جاسم ذاكَ الفجْرُ المجيد – فَجْرُ دَوْلة قطَرٍ

اليوم الوطني تقرير جاهز اليوم 49907hlmjo.jpg
اليوم الوطني يوم التكاتف والولاء والعزة :
يعتبر اليوم الوطني لدولة قطر يومًا لتكريم الأبطال والقادة والناس الذين ساهموا في بناء هذا البلد. ويعد فرصةً لتأمل المبادئ التي من أجلها أسست دولة قطر، ألا وهي الصدق، والعدالة، والصداقة، والإخاء؛ وتذكرةً بقيم الكرم، والولاء، والمسؤولية، والتضحية التي تعتبر أساسًا لنجاح قطر اليوم. ولقد أثبتت أمتنا في الماضي، والحاضر، وبمشيئة الله ستثبت في المستقبل أنها قادرة على تحقيق الرخاء وبناء علاقات طيبة داخليًا وفي كافة أرجاء العالم العربي والإسلامي. وقد جسد الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني كل هذه الفضائل. فلقد أظهر مؤسس دولة قطر الحديثة تصميمًا، وقيادةً، وشجاعة لا مثيل لها. في اليوم الوطني لدولة قطر، سيجتمع شعب قطر لتعزيز علاقتهم بهذا التراث القوي المتين وللتطلع سويًا لمستقبلٍ يعم فيه السلام والرخاء
اليوم الوطني تقرير جاهز اليوم 49908hlmjo.gif
فيديو مسيرة استعراض
الحرس الأميري والقوات المسلحة القطرية
وقد اتخذت دولة قطر لهذا العام احتفالا بيومها المجيد الذي يوافق الثامن عشر من ديسمبر شعاراهو لدعم الأدعم
اليوم الوطني تقرير جاهز اليوم 49909hlmjo.jpg
معنى لدعم’ الأدعم
( لدعم عند القطريين منذ القدم هو اللون الأحمر الغامق أو الداكن وهو بيرق المؤسس الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني رحمه الله. وفي أصل اللغة تقول العرب دعم الشيء أقامه، والأدعم القائم، ومنها الدِّعْمَةُ ،والدعائم التي يقوم عليها البيت ،وأي بناء يقوم على دعائم، أدعم الرجل إذا سار إلى الأمام واثقا، لا يتلفت لقول ،ولا ينتظرُ متخلفا ،ولا يأبَهُ لمعترض. ويقال أن أدعم أي: اتكأ على الدعمة، وهي كلمة مشتقة من “دَعَمة”واحدة الدعائم، وهي عمود يقوم عليه البيت في وسطه ،أو ركنه لحمل السقف. فكأن عمود الراية دعمة من الدعائم التي يجتمع حولها جمع الناس ،ويحتشد عندها الجيش
انفراد العلم عن غيره
يتفرد العلم القطري بلونه الأحمر الأرجواني، الذي فتن الحضارات القديمة، ولا يزال تراثها الثقافي يعدّه رمزاً للهيبة ،والوقار وعلو المنزلة، ومن أشرف الألوان وأعلاها مرتبة،
يتفرد علم قطر بلونه الأحمر الأرجواني عن أعلام دول العالم عامة ، وبشكل خاص عن ؤءأعلام الدول العربية التي يربطها بقطر الدين ،و أواصر الجوار ،والقربى والنسب ،فجميعها تقريباً يشكل اللون الأحمر جزء اً من أعلامها. “
وهذا فيديو يشرح ويوضح سبب اختيار الأدعم شعارا للأحيائه هذا العام في احتفالات الدولة
لدعم الأدعم
وبهذه المناسبة الوطنية العزيزة والغالية على قلوبنا جميعا كقطريين وعلى قلب كل مواطن ومقيم على أرض قطر الحبيبة نرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام حضرة صاحب السمو الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني حفظه الله ورعاه ..وإلى مقام سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني-ولي العهد الأمين ولحكومة قطر الرشيدة وللشعب القطري الكريم بأسمى آيات التهاني والتبريكات ..داعيين الله عزوجل أن يحفظ الوالد القائد وسمو ولي عهده وأن يديم على قطر وأهلها نعمة الأمن والأمان والرخاء والتقدم والتطور والرفعة .. دمت يا قطر عزيزة ..حرة ..أبية

قطر يا دار لعيونك بَدينا ………………….

……… نشق الصخر للدرب بــــ يدينا

رضينا بالقدر خيره وشره …………………
…………… بسنة سيد الخلق إقتدينا
وعشنا بِك على حلوه ومره ……………….
……………. الى منا بخَيراتك غَدينا
عطيتنا هَنا سعد ومسره ………………….
…………. على دربك مشينا واهتدينا
ولو زان العدو مثقال ذره ………………….
…………. من ترابك بالأرواح افتدينا
على مر الزمن تبقين حُره …………………..
…………… وحِنا في دِوليبك حَدينا
نِرِد المعتدي في كل مره ……………………
………….. ولكنا ولا يوم اعتدينا
ولا نهاب العدو لو في مقره ……………….
………. ثياب السلم والحرب إرتدينا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *