الرئيسية / روايات جديده رواية روعه / رواية مى الحلقة الثامنة

رواية مى الحلقة الثامنة

مى
مى

عمر فتح عينيه وحط ايده علي رأسه
عمر : اه راسي بتوجع اوي ايه الحلم الغريب دا
مي : حلم ايه
عمر أول ما شفها قام بسرعه وبعدين رجع لآخر الاوضه
عمر بدأ يعرق وجسمه كله بيرعد : ا….انت…انتى…..انتي مين
مي بابتسامة طفوليه : اه صح انا نسيت اقلك انا اسمي مي انت بقا اسمك ايه
عمر بصوته كله : جدى الحقني وبعدين جرى علي اوضه جدوه
عمر : الحقني يا جدو
كمال : فيه ايه يا عمر قلقتني
عمر وهو بيشاور علي مي : شوفتها دى عدت من الحيطه
كمال : مين دى يا عمر
عمر وهو بيشاور علي مي
كمال : يابني انت بتشاور علي الحيطه
مي : يعني انت اسمك عمر علي فكره اسم حلو اوى
عمر : سمعت …… سمعت يا جدى
كمال : سمعت ايه بس يا عمر انت شكلك تعبان وعايز ترتاح
عمر وهو بحر رأسه : لالالالا انا مش تعبان دى فعلا فعلا عدت من الحيطه واهي وقفه قدامك يا جدى
كمال قام من علي السرير وبعدين مسك ايد عمر ودا اوضته وقعده علي السرير
كمال : عمر ارتاح شويه وانا هعمل الغدا النهارده
عمر بخوف : انت مش مصدقني ليه………
كمال : هششششش ارتاح شويه
………ولا اقلك وبعدين خرج كمال
مي كانت وقفه جنب عمر وعمر بيحاول ميبصلهاش
كمال رجع ومعاه المصحف
كمال : خد المصحف واقرا كام صوره ونام شويه وانا هعمل الغدا النهارده
وبعدين سابه وخرج
مي : انت خايف مني ليه
عمر ايده يدات ترعد جامد وفتح المصحف وبدأ يقرأ سوره مريم
بعد ما عمر خلص سوره : صدق الله العظيم
بيبص لقاها موجودة
مي بابتسامة : علي فكرة صوتك حلو اوى وانت بتقرا انا برتاح اوى لما بسمع سوره مريم
وبعدين بدأت تضحك : انتي فكرني عفريت هتحرق لما تقرأ قرآن
علي فكره انت فاهم غلط علي فكرة انا…………
عن حط ايده علي ودانه : مش عايز اسمع حاجه وبعدين فتح باب اوضته وخرج
كمال : انت رايح فين يا عمر
عمر : انا خارج بره اشم شوية هوا وبعدين فتح باب البيت وخرج ومي وراه
مي : يابني اسمعي بقي
عمر خرج السمعات من جيبه وحطها فودنه
مي : انت ليه مش عايز تسمعني انت فاكر اني همشي لما متكلمنيش
عمر فضل يمشي ومرضاش يرد ولا يبصلها
مي بعد ما فقدت الأمل : خلاص بلاش نتكلم خلينا مشيين
وفضل عمر يمشي ومي وراه
كان متخيل أنوا لما ميكلمهاش مي هتسيبه
فضل عمر يمشى ويمشي ويمشي ويمشي لغاية لما تعب علي الآخر بس لسه مصر انوا يفضل يمشي علشان تسيبوا وتمشي
مي : علي فكره انا لو فضلت امشي من هنا لغاية ميت سنه لقدام مش هتعب
فبطل تمشي لأن وشك باين عليه انك تعبان اوى ……دا احنا مينا وبعدين ركبنا تاكسي وبعدين رجعنا نمشي تاني وبعدين ركنا مكرباص وبعدين ادينا رجعنا نمشي تاني والدنيا بقت ليل
عمر فعلا اقتنع انها فعلا هتحل عنوان ورجع البيت تاني وبعد ما فتح الباب كان كمال مستنيه
كمال بلهفه : كنت فين يا عمر ليه اتاخرت اوى كده واتصلت بيك يجي مليون مره ومبتردش
عمر بتعب : معلش يا جدو اصلي مخدتش بالي …… انا داخل انام
كمال : طب والعشاء
عمر : لالالالا انا جعانه نوم
ودخل اوضته
ومي وراه
مي : انت هتنام
عمر بدأ يقع فهدومه علشان يغيرهم
مي : ط….. طيب انا هشوف عموا كمال ت…..تكون….. انت عارف يعني
وبعدين خرجت من اوضته
مى : ديما بحط نفسي فمواقف بايخه
كان فالوقت دا كمال دخل اوضته وبدأ ينام
مي دخلت اوضته
مي : ايه دا انت نمت
كمال بدأ يتقلب
مي : شكلك لسه منمتش……… انا مي علي فكره
كمال بدأ يشخر : خخخخخخخخخ
مي : شكرا عارفه ان اسمي جميل ……. هو عمرو علي طول كده مبيسمعش لحد
كمال : خخخخخخخخخخ
مي : انا كنت متأكده علي فكره ……. انا رايحه اشوفه بقا يلا تصبح علي خير
ولما مي راحت عند عمر كان وقتها نايم
مى : تعرف انك غلس اوى ياربي يعني الوحيد الي يشوفني مش راضي
يسمعني
الصبح طلع عمر قام من النوم بيبص يمين وشمال ملقاش مي
عمر : معقوله تكون مشيت
خرج الصاله وبدأ يدور فالبيت كله ملقهاش
عمر بدأ يضحك : أخيرا مشيت
ولسه وسمع صوت بيبص وراه كانت مي
مي : هي مين دى الي مشيت

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *