الرئيسية / روايات جديده رواية روعه / قصة جحا واللغز المحير

قصة جحا واللغز المحير

جحا
جحا

رصد تيمور جائزة لمن يستطيع أن يأتي بلغز لا يعرف أحد إجابته، فجاءه رجل، وقال له : عندي لغز محير، هل أعرضه عليك ؟
فقال تيمور : نعم.
فوضع الرجل اصبعه على الأرض وصار يمشي مقلدا مشي الحيوانات وأشار إلى بطنه كأنه يخرج شيئا منه، ثم قال له : فسر ما رأيت.
فلم يستطع تيمور ذلك، فأرسل إلى جحا، وطلب من الرجل أن يعيد لغزه. فأعاد الرجل ما صنع، فأخرج جحا من جيبه بيضة وجعل يحرك يديه كأنه يطير، فأعجب به الرجل، وقال : ظننت أن لن يعرف هذا أحد  ؟ فأعطى تيمور جائزة للرجل وجائزة لجحا، ثم سأل الرجل عما قصد، فقال : لقد أشرت إليه عن تكاثر المخلوقات، فأخرج بيضة وأشار كأنها تطير، إشارة إلى صنف من المخلوقات على هذا الوجه مجملا.
فلما سئل جحا عن ذلك، قال : لقد ظننت أنه جائع، فأشرت إليه أني جائع مثله وكدت أطير جوعا، وإني قمت صباحا فلم أجد سوى بيضة واحدة، ولم أجد وقتا لتناولها عندما بعثتم لي، فوضعتها في جيبي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *