قصة الجنى الصغير

الجنى الصغير
الجنى الصغير

 عبد الرحمن و سامح اتنين شباب عايشين في قرية جمب طريق سريع عدوا الطريق في الليل وكانوا بيتمشوا جمب البحر شافوا طفل صغير واقف بعيد جمب عمود نور قربوا من الطفل التفت ليهم الطفل وكانت المفجأة الطفل شكلة وحش جدا ومرعب وكانت ملامحة تشبة راجل عجوز نظر ليهم ونظر اسفل الطريق استغربوا وقربوا من المياة شافوا اسفل الطريق جمب المياة اتنين رجال حجمهم ضخم جدا و ليهم أرون و قصص جن شهم مليان دم وكانوا بياكلوا طفل صغير كانوا فاتحين بطنة وأمعائة طلعة خارج بطنة رجع عبدالرحمن وسامح للخلف فجأة شفوهم راحوا راميين الطفل قصص جن ال ميت وبيجروا في اتجاة عبدالرحمن وسامح بسرعة جدا قصص جن عبدالرحمن فضل يستعيذ بالله من الشيطان ويقول اعوذ بكلمات الله التامات من شر ماخلق ويقرأ قل أعوذ برب الناس وقل أعوذ برب الفلق سامح جري بأقصي سرعة فضلوا الاتنين ال كانوا بياكلوا الطفل الصغير يقربوا من عبدالرحمن ويقفوا ويجروا علية بسرعة تاني وفجأة وقفوا وقفزوا في قصص جن البحر عبدالرحمن سمع صوت جامد التفت بسرعة كان سامح عربية خبتطة و قصص جن مات وهوا بيجري أكيد لو عندة يقين في الله كان هيستعين بالله حتي لو مات كان هيموت شجاع مش جبان لأن القدر مافيش هروب منة 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *