قصة حب لا تموت

قصة حب

حوالي الساعة التاسعة صباحاً, دخلت كعادتي إلى العيادة, فكان أول زبنائي رجل عجوز قدِم لإزالة بعض الغُرز من إبهامه, كان هذا المسنّ في عجلة من أمره, بدعوى أنّ له موعد مهمّ في التاسعة والنصف.
وأثناء إزالتي للغرز سألْته عن نوعية الموعد اللذي ينتظره.
فأجابني أنه يذب كل يوم لدار رعاية العجزة لتناول وجبة الإفطار مع زوجته,
ثمّ سأَلْته عن سبب عيشها هناك
فأجابني أنها مصابة بمرض الزهايمر (فقدان الذاكرة)
فسألته إن كانت ستغضب منه إذا تأخّر عنها !
فأجابني أنها لم تعد تتذكره منذ عدّة سنوات مضت
فقُلت له مستغربا : إذا كانت لا تتذكرك, فلماذا تذهب كل يوم للإفطار معها !!
إبتسم قائلا بعدما أمسك بيدي وضغط عليها : إذا كانت لا تتذكرني فأنا لازلت أتذكّرها 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *